• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

تحقق مع شاب حمل أدوية مخدرة لتوصيلها دون علمه

شرطة الشارقة تحذر من حمل المسافرين لأغراض تعرضهم للمساءلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

طالبت القيادة العامة لشرطة الشارقة، الأهالي بضرورة الحذر من حمل الأدوية خلال السفر، كون البعض منها قد يكون موضوع على جدول الممنوعات ومصنف ضمن الأدوية المخدرة والتي قد توقعهم تحت طائلة القانون، حتى وإن كانوا أبرياء.

وسردت القيادة قصة لأحد الأشخاص تم القبض عليه مؤخراً، وما يزال ينتظر حكم المحكمة، وهو (س. ع) ، مؤكدة أن الفترة الماضية أكدت أنه شخص دمث الخلق ولم يرتكب أي جرم وسجل مخالفاته نظيف، ويتسم بالأخلاق الحميدة، إلا أنه كان ضحية الشهامة عندما وافق على توصيل لفافة أدوية أعطاها له أحد الأشخاص في بلاده لوصيلها لشخص آخر في الإمارات.

وقالت الشرطة في القصة، والتي تهدف من خلالها زيادة التوعية المجتمعية، إن الشخص «س. ع» كان يحزم حقائبه استعداداً للسفر قادماً من بلده إلى دولة الإمارات وأن شخصاً آخر (ط.ر) في بلاده طلب منه توصيل لفافة أدوية مغلفة لشخص في الإمارات لتوصيلها لشقيقته المريضة، ليضعها داخل إحدى حقائبه وعند وقوفه عند قسم جوازات المطار أخرج متعلقاته للمرور على جهاز التفتيش وكانت المفاجأة، عندما طلبوا منه فتح الحقيبة أمامهم !! لم يتردد في ذلك، ليخرجوا منها أدوية مخدرة، وبالتالي تم ضبطه وضبط الشخص الذي ينتظره خارج المطار .

ويقول العميد عبد السلام بن فارس مدير إدارة المنافذ والمطارات بشرطة الشارقة الذي كشف أن هذه لم تكن الواقعة الأولى التي يتورط خلالها أحد المسافرين بحمل ممنوعات وأشياء محظورة، ويُستغل دون وعي منه في تهريبها، وعلى الرغم من قلتها، إلا أنه وجب التنبيه.

وأكد أن الجهل بالقانون لا يعفي من العقوبة إذا ما تورط في حمل ممنوعات، داعياً أفراد الجمهور والمسافرين بعدم الانسياق وراء العاطفة المغلفة بالشهامة، فلربما في هذا الموقف يكون الضحية، ويقعون تحت طائلة القانون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا