• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فرحك يا مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أغسطس 2015

القاهرة (الاتحاد)

تعم مصر كلها هذه الأيام فرحة غامرة تراها في أعين الناس هنا أملا وثقة وتفاؤلا كبيرا بمستقبل أفضل وتراها أيضا حبا وتقديرا من شعب مصر العظيم إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي نقل هذا الشعب من اليأس والإحباط إلى الرجاء والأمل، ووضح هذا من أول نداء حيث لبى الشعب المصري كله نداء الرئيس والتف حوله ونجحت الإرادة الشعبية في جمع أكثر من 65 مليار جنيه خلال ساعات معدودات ليثبت الشعب المصري للعالم كله أنه يثق في الرئيس وبالفعل التقى حب الوطن في قلوبنا سواء الرئيس أو الشعب وكانت الملحمة الوطنية التاريخية وها هو الأمل يشرق في كل نفس مصرية بعد أن أبهر هذا الشعب العالم أجمع وحفر القناة الثانية في 12 شهرا أو أقل بدلا من 60 شهرا وهكذا يعيد التاريخ نفسه ويكتب الشعب المصري تاريخا جديدا ويقدم للعالم هدية للإنسانية ومولد أمل في الرخاء للشعب المصري ووسط استعدادات مكثفة لإطلاق إشارة افتتاح القناة رسميا وتسابق زعماء العالم للمشاركة وابتهاج كبير في كل الدنيا حتى أن موانئ العالم ستحتفل مع مصر تسابق أيضا قادة الرأي ورؤساء الأحزاب السياسية والمفكرون في مشاركة الشعب احتفالا وفرحة.

وقال ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل إن قرار الرئيس بحفر القناة الثانية في عام واحد فقط أعظم تخليد لإرادة الشعب المصري العظيم ويعيد إلى الأذهان ذكرى تأميم القناة وتضحيات المصريين ويؤكد قدرة وإرادة الشعب وإعلان أن مصر الجديدة قادرة على تحقيق الأهداف المرجوة والمعجزات أيضا لأن حفر القناة في هذه الأيام المعدودة يدل على أن شعب مصر العظيم التف حول القائد على قلب رجل واحد وأن الشعب المصري قادر على البناء ودحر الإرهاب فيد تبني ويد تحمل السلاح.

وقال الدكتور محمد عبد اللاه أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإسكندرية ورئيس الجامعة السابق ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب السابق إنه لا جديد فشعب مصر يكتب التاريخ ومهما كانت المعاناة والتضحيات يعود الشعب المصري ليقود العالم ويقدم لهم ما يخدم الحضارة وتعود مصر قلب العالم النابض ومحور اهتمام العالم.

وبكل الحب والتقدير سوف يذكر العالم أن مصر شعبا ورئيس صنعوا المعجزة في زمن قياسي في وقت تواجه خطر الإرهاب المنظم وكل الشعب يقف خلف الرئيس ويثق في الرئيس وبالفعل سوف تكون هناك مشروعات أخرى ضخمة في مصر تشارك فيها الدول العربية الصديقة والشقيقة وخاصة الإمارات العربية المتحدة والسعودية إلى جانب جذب استثمارات أجنبية جديدة.

ويقول محمد عبدالعليم داود مساعد رئيس حزب الوفد أن مصر كلها على موعد مع المجد من جديد كالعادة شعب مصر العظيم يبهر العالم أجمع ويقدم للإنسانية الخير والنماء والرخاء وسوف يجني الشعب المصري خير الجزاء وتنطلق القوى الكاملة والكامنة لتظهر معدن الشعب الأصيل وجمال حضارته. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا