• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

رحب بالفرق المشاركة ودعا الجميع إلى مساندة ممثل الوطن

نهيان بن زايد: كأس العالم للأندية إضافة مهمة لمسيرة الإمارات التنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تولي اهتماماً واسعاً لمواصلة نهج العطاءات الداعمة لمسيرة النماء والازدهار، في ظل دعمه السخي لرفعة الوطن وإعلاء شأنه بين الأمم، حتى غدت دولتنا الحبيبة منارة عالمية للابتكار والإبداع والتفوق والنجاح، كما يمثل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمحاور التقدم وعمليات التنمية، الأثر الكبير في تعزيز المنجزات المكتسبة بمبادرات رائدة ترسم آفاق النجاح والتميز.

وقال سموه: «استضافة الإمارات لمنافسات كأس العالم للأندية في نسختها الرابعة عشرة، تعكس المكانة الاستراتيجية والثقة العالمية الكبيرة بدورها الريادي وسمعتها المرموقة، وهو الأمر الذي يمثل لنا الفخر والاعتزاز لمواصلة رحلة العطاءات، والعمل على ترجمة الخطط ودعم مسيرة المنجزات التنموية بإضافات مهمة، تواكب وتعاصر النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة».

وأضاف سمو الشيخ نهيان: «منذ أن وضعنا في مجلس أبوظبي الرياضي رؤية جعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة بشعار (منافسة - ممارسة - استضافة)، تثبت لنا الأيام أن هذه الرؤية تتجسد واقعياً باحتضان أهم وأبرز الفعاليات الرياضية الدولية التي عكست التطورات الرياضية والإمكانيات الكبيرة في ظل اهتمام القيادة الرشيدة ورعايتها الدائمة لمسيرة الرياضة والرياضيين».

وأكمل سموه: «إن استضافة أبوظبي للمرة الثالثة لكأس العالم للأندية بعد نسختي 2009 و2010 جاءت ثمرة النهضة الكبيرة التي تعاصرها الإمارات، باعتبار هذه المناسبات إحدى المبادرات الرائدة والداعمة لتحقيق بصمات التقدم والتنمية في القطاع الرياضي، ودعم الموارد الاقتصادية والسياحية والمجتمعية، وإسهاماتها الفاعلة للارتقاء برياضة الإمارات، وتحقيق مكتسبات وتجارب إيجابية لرياضيينا وفرقنا ومجتمعنا».

وأكد سمو رئيس مجلس أبوظبي الرياضي أن النجاحات الكبيرة السابقة خلال استضافة الإمارات لكأس العالم للشباب عام 2003 وكأس العالم للأندية لعامي 2009 و2010 وكأس العالم للناشئين 2013، وما رافقها من تنظيم مميز ومتكامل وأصداء إعلامية عالمية واسعة، رسخت الشراكة المتينة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وقادت لمزيد من المنجزات المهمة لرياضة وكرة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا