• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«الهلال الأحمر» توقع مذكرتي تفاهم

دعم إماراتي لمشاريع المياه والتعليم بوادي وصحراء حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

حضرموت (وام)

وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، مذكرتي تفاهم مع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف ومكتب وزارة التربية والتعليم، تنصان على تقديم الدعم لمشاريع مياه الريف ومشاريع التعليم بوادي حضرموت وصحرائها. وأكد أحمد النيادي، نائب رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت في تصريحات له عقب توقيع المذكرتين، بحضور عصام حبريش الكثيري، وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، اهتمام الهيئة بدعم وتحسين مشاريع البنية التحتية والمياه والتعليم، إلى جانب تقديم الدعم الإنساني والإغاثي لأهالي حضرموت، ساحلاً ووادياً، في إطار توجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

ونوه إلى سعي الهيئة بشكل حثيث لتقديم الدعم للمشاريع التنموية والتعليمية في وادي وصحراء حضرموت، وحل مشكلات نقص المياه وندرتها في المناطق الصحراوية باعتبارها أكثر المناطق معاناة من الجفاف. وقال: «لذا حرصت الهيئة على تنفيذ هذا المشروع المهم لتوفير مياه الشرب والري، والتخفيف على السكان مشقة الحصول على الماء من خلال مشاريع المياه المتنوعة». ولفت إلى أن هاتين المذكرتين تأتيان تجسيداً للاهتمام الذي توليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لتحسين الأوضاع الإنسانية بصورة عامة لأبناء حضرموت، وتعزيزاً للمبادرات التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتخفيف معاناتهم ودعم مشاريع البنية التحتية لمواجهة الظروف التي يتعرضون لها.

وأشاد وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء من جانبه بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية لدعم أبناء حضرموت خاصة والشعب اليمني عامة في مختلف المجالات، والتي ساهمت في التخفيف من معاناتهم. مشيراً إلى الفوائد من وراء توقيع هذه المذكرة ممثلة في الارتقاء بمستوى التعليم وصيانة وترميم المباني التعليمية، ودعم المياه لحل مشكلات نقصها في المناطق الريفية بوادي وصحراء حضرموت.

وأعرب المهندس حسام خميس غيثان، مدير عام الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية متمثلة في هيئة الهلال الأحمر على ما تقدمه من دعم لمشاريع البنى التحتية ومشاريع المياه في حضرموت ومختلف المحافظات المحررة، من أجل تسهيل حياة اليمنيين، خاصة في قطاعي المياه والتعليم اللذين يهما فئات كبيرة من السكان، مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم التي تنص على حفر آبار في الشريط الصحراوي لمحافظة حضرموت من قبل الهيئة، سيكون لها تأثير إيجابي كبير على حياة الناس.

وحيا مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بوادي حضرموت، الدكتور محمد أحمد فلهوم، الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في دعم التعليم بالوادي، وإعادة تأهيل وتأثيث بعض المدارس، في إطار الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للمحافظات اليمنية المحررة، خصوصاً محافظة حضرموت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا