• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

عمرو موسى يدعو لوقف تمدد الحوثيين والدول المساندة لهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية أن هناك شكوكا تتعلق بالمواقف الإيرانية في المنطقة وأن الموقف في اليمن معقد للغاية، مشيرا إلى أن المشهد اليمني قد تغير تماما بعد مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وأصبح هناك إدراك الحوثيين لموقفهم الآن ودورهم المرشح للتطور، ولابد أن يكون هناك موقف عربي موحد لمواجهة الحوثيين والدول التي تقف وراءهم وتمدهم بأي وجه من الوجوه، مشيراً إلى أنه كان من المتوقع أن يضعف علي عبدالله صالح شوكة الحوثيين بأي وجه من الوجوه، فقد كان قوة موازية لوقف تمدد الحوثيين في اليمن، ومن ثم فإن الوضع يتطلب موقفا عربيا صلبا وموحدا ضد الحوثيين والدول التي تساندهم.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها موسى، ظهر أمس، ونظمتها أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في مقرها بأبوظبي، بعنوان «مستقبل العالم العربي في إطار نظام إقليمي جديد»، حضرها السفير وائل جاد السفير المصري لدى الدولة وباتريسيو فوندي سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، ونخبة من أساتذة العلوم السياسية وطلاب الأكاديمية. وأضاف موسى «أن الموقف في اليمن معقد للغاية سواء من حيث التنظيمات والعملية السياسية والأطراف الموجودة في اليمن».

وتابع: «نحن بحاجة إلى مشروع قومي إقليمي يهدف إلى تنمية المنطقة بأكملها وبحاجة إلى استثمارات تعمل على تنمية المنطقة وأن تكون مجالاً لبحوث ودراسات وأن تكون مجالاً لاستفتاءات على هذا المشروع حتى يؤدي إلى الاستقرار والتعايش والقبول بالآخر ونحن بحاجة إلى تفكير جديد، وعلى الدول التي تتعامل مع الوضع الخطير في الشرق الأوسط أن تأخذ في الاعتبار مطالب الآخرين».

وأوضح أن هناك شكوكاً تتعلق بالمواقف الإيرانية في المنطقة، وذكر أحد المسؤولين الإيرانيين أن بلاده أصحاب النفوذ في أربع عواصم عربية وهذا أدى إلى غضب عربي، وكذلك لتركيا أطماعها ويدها الغليظة في بعض الدول العربية وأيضا عليها توضيح دورها الذي تقترح أن تعلبه في العالم العربي والشرق الأوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا