• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

فيلتمان يبحث في بيونج يانج «مواضيع مقلقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

بدأ مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الأميركي جيفري فيلتمان، أمس، زيارة نادرة لكوريا الشمالية تستمر 4 أيام، حيث سيجري محادثات مع مسؤولين كبار، تتناول مواضيع ذات اهتمام وقلق مشتركين، من غير أن يكشف ما إذا كان سيلتقي زعيم البلاد كيم جونج- أون. وكان مسؤول كبير بالخارجية الكورية الشمالية في استقبال فيلتمان في مطار بيونج يانج، حيث وصل قادماً من بكين، في أوج الأزمة حول البرنامج النووي والصاروخي للنظام الشيوعي المعزول. وتأتي الزيارة التي أعلنت عنها الأمم المتحدة أمس الأول، في ظل توتر شديد بعد 6 أيام على إطلاق نظام جونج-أون صاروخاً بالستياً عابراً للقارات قادراً بحسب قوله، على إصابة أي مكان على الأراضي الأميركية.

وأمس الأول، باشرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مناورات عسكرية جوية هي أكبر تدريبات من نوعها بين البلدين حتى الآن، بمشاركة 230 طائرة، بينها مقاتلات «شبح» أميركية طراز «اف-22». وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إن فيلتمان سيجري محادثات مع مسؤولين كوريين شماليين، تتناول «مواضيع ذات اهتمام وقلق مشتركين»، كما سيجتمع مع دبلوماسيين أجانب وفريق الأمم المتحدة المنتشر في كوريا الشمالية ضمن مهمة إنسانية. وفي السياق، التقى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي «الناتو» في بروكسل، أمس، وتباحث مع نظرائه في التكتل ووزيرة خارجية الاتحاد فيدريكا موجيريني، قبل اجتماع للحلف الأطلسي يستمر يومين، ويركز على التحديات الأمنية الكبرى، وعلى رأسها الأزمة الكورية.