• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

أول مدينة بالعالم تستخدم الذكاء الاصطناعي في الفحص

أبوظبي تبدأ الاستخدام التجريبي لتقنيات «اعتلال الشبكية» لمرضى السكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

عمر الأحمد (أوظبي)

أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، عن البدء بالاستخدام التجريبي لأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي لفحص اعتلال الشبكية لمرضى السكري، وذلك خلال فعاليات مؤتمر الاتحاد العالمي للسكري، الذي تستضيفه أبوظبي حاليا ويستمر حتى 8 ديسمبر الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتعمل دائرة الصحة بالتعاون مع مؤتمر الاتحاد العالمي للسكري على البدء بالاستخدام التجريبي للتقنية الجديدة في كل من المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، والتي تستهدف الكشف المباشر عن اعتلال الشبكية المقترن بالسكري وتقليص رحلة علاج المريض والتكلفة المترتبة على النظام الصحي في الإمارة.

وقال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة: «إن استضافة أبوظبي لمؤتمر الاتحاد الدولي للسكري تأتي من أهمية التعاون بين كافة الجهات لعلاج وإدارة والحد من مرض السكري.

ومن أهم الأمور في هذا المجال أحدث الابتكارات التي من شأنها المساعدة في تجنب مضاعفات المرض مثل اعتلال الشبكية. نطمح من خلال ذلك إلى توفير أفضل وأحدث سبل العلاج لكافة المواطنين والمقيمين وتحسين جودة مخرجات قطاع الرعاية الصحية مع تقليص الآليات المرتبطة بذلك من أجل توفير الوقت والجهد والتكلفة».

وبحسب البروفيسور نام شو رئيس الاتحاد العالمي للسكري فإن أبوظبي ستصبح أول مدينة على مستوى العالم في تجربة هذه التقنية الحديثة المبنية على الذكاء الاصطناعي. هذا ويعتبر السكري من الأسباب الرئيسة لفقدان البصر حول العالم، وستسهم التقنية الجديدة في الكشف المبكر عن احتمالية إصابة مرضى السكري باعتلال الشبكية وإجراء التدخلات المبكرة، حيث يعمل الجهاز على تصوير شبكية المريض في عيادة طبيب السكري المعالج دون الحاجة إلى تحويل المريض إلى طبيب العيون. وبالتالي تقليص رحلة علاج المريض وتقليل التكلفة، لاسيما في حالات المرضى الذين لا يعانون من اعتلال الشبكية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا