• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

مدينة زايد الرياضية.. معلم رياضي وحضاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

مع بزوغ فجر الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971 الذي شهد تحقيق الحدث الأعظم في تاريخ الإمارات، ارتفعت صروح الإنجاز في نهضة شاملة رسمت معالم دولة حضارية تنهل من ماضيها وترسم للمستقبل إطلالة مشرقة.. فكان القطاع الرياضي مواكباً للمسيرة، ومتوجاً الجهد بالعديد من الإنجازات في المحافل العربية والقارية والدولية.

انطلاقاً من إيمان المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيَّب الله ثراه - بأهمية الرياضة وأثرها الإيجابي في بناء الشباب وإعداده للقيام بدوره المطلوب تجاه تنمية المجتمع، فقد صدرت التوجيهات الكريمة عام 1974 إلى دائرة تخطيط المدن بإنشاء مدينة رياضية حديثة في أبوظبي، بحيث تشمل كل الأنشطة والمرافق الرياضية والثقافية التي توفرها مثيلاتها على المستوى العالمي.

تم بناء مدينة زايد الرياضية، لتحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الأب المؤسِّس لدولة الإمارات العربية المتّحدة وأوّل رئيس لها، وقد افتُتحت في يناير 1980 لتكون الدليل على شغف البلاد بالرياضة، ومنبراً لتنمية المواهب الرياضية الواعدة في البلاد واحتضانها.

وكانت مدينة زايد الرياضية هذه بمثابة المرفق الأحدث في زمنها، وبعد ثلاثين عاماً من التطور المتواصل، تبقى الوجهة الرياضية والترفيهية الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أما اليوم، فما زال هذا المعلّم المميّز مركزاً حيوياً للرياضة والترفيه.

وفي مهمة تهدف إلى جعل الرياضة متاحة للجميع، يقدّم المجمّع أنشطة رياضية على مستوى شعبي، ويعزز أنماط الحياة الصحية، ويلتزم في تحسين رفاه الشعب في دولة الإمارات العربية المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا