• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

شهـد أول اجتمـاعـات مجمع العلماء وكرّم الفائزين بميدالية «التميز العلمي»

محمد بن راشد: علماؤنا ثروة وطنية نراهن عليهم في مسايرة ركب العالم المتطور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تولي العلم والعلماء أهمية ضمن أهدافها الاستراتيجية، لما لهم من دور بارز ورئيس في دعم توجهات الدولة، وتقديم المشورة العلمية والتخصصية في مشاريعها، باعتبارهم ثروة وطنية تراهن عليهم في مسايرة ركب العالم المتطور.

وقال سموه: «نهضة أي مجتمع وأمة تكمن في الاستثمار والارتقاء بقدرات علمائها ومفكريها وتوظيفها بشكل فاعل في تقدمها ونهضتها»، مضيفاً سموه: «أطلقنا مَجمع محمد بن راشد للعلماء، المشروع الوطني الأول من نوعه عربياً، والذي سيكون المنصة الحاضنة لعلماء المنطقة كافة، والبيئة المحفزة للبحث والإنتاج العلمي واستشراف المستقبل».

جاء ذلك، خلال حضور سموه جانباً من الاجتماع السنوي الأول لمجمع محمد بن راشد للعلماء، والذي عُقد في متحف الاتحاد بدبي، بحضور نخبة من العلماء والمتخصصين من مختلف التخصصات العلمية من المجتمع العلمي في دولة الإمارات، وقد خُصصت أجندته لمناقشة عدد من التحديات العلمية ضمن ثلاثة محاور رئيسة، وذلك لصياغة مبادرات استراتيجية للمسيرة العلمية في الدولة، والعمل على خلق مجتمع علمي، وصولاً لمئوية الإمارات 2071.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهذه المناسبة: «هدفنا إحياء روح الإنتاج العلمي لخدمة الإنسانية، وتعزيز دور العلماء في المسيرة التنموية للدولة، وتشجيع الأبحاث، وخلق مجتمع إماراتي علمي من مختلف التخصصات العلمية».

وأضاف سموه: «منطقتنا زاخرة بإرث وتاريخ وعلماء أضافوا الكثير للإنسانية، واليوم نريد علماء شباباً يواصلون الإنجازات، ويقودون مسيرة الدولة التنموية والمرحلة المقبلة نحو مئويتنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا