• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن «الانتصار سيستكمل بتحرير صنعاء»

بحاح يشيد بدور الإمارات والسعودية في «تحرير» عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

صنعاء، عدن (الاتحاد)

عبر نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح عن تقدير وامتنان حكومته لدول التحالف العربي وفي مقدمتها الإمارات والمملكة العربية السعودية، قائلاً إنها «تتوجه بالتقدير إلى الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة على الدعم والإسناد الذي قدمته لتحرير عدن». وحيا بحاح في بيان صحفي أمس السعودية وقيادتها الحكيمة على كل الدعم «والوقوف إلى جانب شعبنا اليمني في محنته على كل الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية ودعمها الدولة والسلطة اليمنية». داعياً من جهة أخرى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ومبعوثه الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، «لزيارة المناطق التي حل بها الدمار وفي مقدمتها عدن حتى يكونا شاهدين على ذلك».

وقال بحاح: «إن الانتصارات المحققة في عدن على أهميتها ستكتمل بتحرير بقية محافظات الجمهورية اليمنية وخاصة العاصمة صنعاء» ، مشيراً في بيان صحفي أمس الأحد، إلى أن حكومته ستقوم «بتعزيز قدرات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من أجل وضع نهاية سريعة لما تقوم به مليشيات الحوثي وصالح في مختلف محافظات الجمهورية». وأضاف: «ستشرع الحكومة من الآن على وضع اللبنات الأولى لإعادة تأسيس قوات الجيش والأمن وفقاً لأسس وطنية، ولن يكون هناك إقصاء لأي فرد في الأمن والجيش إلا من اختاروا لأنفسهم طريقاً آخر بعيداً عن الالتزام بسلطة الدولة والشرعية الدستورية». وأكد بحاح حرص حكومته على «وضع نهاية عاجلة لسفك الدماء والحفاظ على أرواح اليمنيين وحقهم في الحياة الآمنة والمستقرة»، مشدداً على ضرورة «نبذ أعمال العنف ومحاولة فرض الإرادات باللجوء إلى استخدام القوة».

وقال إن: «العودة إلى استكمال المسار السياسي لن تتحقق إلا إذا أدرك الطرف الذي قرر استخدام القوة والانقلاب على الشرعية ولا زال مستمراً في عدوانه بأنه لن يمكنه من الحصول على أي مكاسب على حساب حق الآخرين»، وذكر أن حكومته «تحرص على اتباع كل الوسائل لتحقيق الأمن والسلام، بما في ذلك المسار السياسي الذي يستند إلى احترام المرجعيات الوطنية المقرة وقرارات الشرعية الدولية المتعلقة باليمن»، واعتبر أن زيارته مدينة عدن، السبت، «تهيئة لعودة الحكومة لممارسة مهامها ونشاطها من المدينة، وكذا الاطلاع المباشر على الأوضاع فيها ومتابعة الأعمال الإغاثية وإعادة الخدمات إلى كل مديريات المحافظة والمحافظات المجاورة والشروع في وضع الخطط اللازمة لعملية إعادة التأهيل والإعمار»، وأضاف أن «حياة المواطنين الذين تحملوا خلال الشهور الماضية معاناة إنسانية يصعب وصفها تحتل الأولوية في اهتمامات الحكومة»، مشيراً إلى أن الانتصارات التي تحققت مؤخراً في عدن «زالت أهم العوامل التي كانت تحد من قدرة الحكومة على العمل والقيام بواجباتها الأساسية نظراً إلى الحصار» الذي فرضه الحوثيون على المدينة منذ أواخر مارس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا