• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

..واليوم يبحث مع «وزاري التعاون» التهديدات الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

واشنطن (وكالات)

يبدأ وزير الخارجية الاميركي جون كيري مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال زيارته المقررة الى الدوحة اليوم الاثنين مباحثات بشأن سبل مواجهة التهديدات الامنية لدول المجلس. ومن المتوقع ان تتناول المباحثات قضايا جديدة «واكثر صعوبة» وفق ما يراه سفير الولايات المتحدة السابق لدى دمشق والرياض ريتشارد ميرفي.

وقال ميرفي في حديث خاص مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) بمناسبة زيارة كيري ان حاجز تلك المباحثات قد يتخطى قضية التهديد الايراني لدول المنطقة وامكانية بيع المزيد من الاسلحة الاميركية لمواجهة هذا التهديد لتتناول قضايا داخلية يعتقد انها قد تسهم في مكافحة تهديد الجماعات الارهابية في المنطقة.

وأضاف ان «الوقت حان لاجراء مناقشات جدية للغاية بين دول مجلس التعاون الخليجي لتحديد مقدار تدخل الولايات المتحدة بشكل ناجع في الحملة ضد المجموعة الارهابية» موضحاً ان تحفيز مثل هذه المواقف الايجابية «يتطلب اثارة مواضيع ينظر اليها وفق التقاليد على انها شؤون داخلية محض لا تملك الولايات المتحدة حق التدخل فيها». ورأى ان واشنطن «لن تتمكن من مواصلة التدخل العسكري ضد تنظيم «داعش» في المنطقة ويتعين مناقشة كيفية تحفيز مواقف ايجابية من دول مجلس التعاون وضمن حدودها بحيث تواجه التنظيم الذي رأى أنه «يشكل خطرا اكبر على دول الخليج من ايران»

وأوضح ان دول الخليج تعلم ان لديها ضمانات من الولايات المتحدة ضد اي عدوان خارجي في اطار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين وسط تنامي الشكوك حول استمرار تفعيل تلك الضمانات امام تفاقم التهديدات التي يشكلها النزاع الطائفي على امن المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا