• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الدفاع» البريطانية: من المبكر مناقشة خطط دعم حكومة الوحدة الليبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

لندن (وكالات) أكدت وزارة الدفاع البريطانية دعم جهود تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا. وذكرت أنَّها تعمل حاليًّا على وضع خطط لتقديم الدعم اللازم فور انتهاء الأطراف الليبية من تشكيل حكومة. وعن ماهية الدعم الذي ستقدِّمه بريطانيا، ذكرت أنَّه «من المبكر كشف طبيعة تلك الخطط في الوقت الحالي»، طبقًا لما جاء على الموقع الإلكتروني الخاص بالحكومة البريطانية. جاء ذلك ردًّا على تقرير نشرته جريدة «تايمز» البريطانية، أمس الأول، تقول فيه إنّ بريطانيا تستعد لنشر مئات من قواتها في ليبيا، إلى جانب قوات أميركية وفرنسية وألمانية وإسبانية، لمحاربة تنظيم «داعش» و«الجماعات الإسلامية المتطرِّفة»، وللمساعدة في تدريب قوات الأمن والجيش وقوات حرس السواحل والحدود، على أن تبدأ تلك العملية فور الانتهاء من تشكيل حكومة وحدة. ونقلت الجريدة عن مصدر بريطاني، لم تسمه، أنَّه من المتوقع أن تبدأ تلك العملية الدولية مع نهاية شهر أغسطس الجاري. وأضافت الجريدة البريطانية، أمس السبت، أنَّ قوات فرنسية وألمانية وإيطالية وإسبانية وأميركية ستشارك في المهمة الدولية التي ستبدأ بمجرد اتفاق الأطراف الليبية على تشكيل حكومة وحدة وطنية. وأشارت إلى أنَّه بمجرد تشكيل حكومة وحدة ستسعى بريطانيا وشركاؤها لاستصدار قرار من مجلس الأمن لدخول ليبيا وتدريب قوات الأمن والجيش وحرس السواحل، ولتنفيذ عمليات عسكرية ضد تنظيم «داعش» وغيره من «الجماعات المتطرِّفة»، كما ستتم الاستعانة بضربات جوية من القوات الأميركية والفرنسية، ومن غير المحتمل استخدام الطائرات الحربية البريطانية. وأشار مصدر بريطاني للجريدة، لم تذكر اسمه، إلى احتمال بدء العمليات داخل ليبيا مع نهاية شهر أغسطس الجاري. وقال مصدر ليبي للجريدة إنّ دولاً صديقة أخبرتهم بوجود مهمة دولية لتدريب قوات الأمن الليبية لمواجهة داعش». وأشارت إلى أنَّ بريطانيا وشركائها في تنسيق مستمر مع الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لبناء مكونات الدولة في ليبيا ولتدريب القوات الأمنية. وأشارت مصادر عسكرية في ليبيا وبريطانيا، لم تسمهم الجريدة، إلى قرب التوصُّل إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا