• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

الاقتصاد الرقمي يعادل ثلث اقتصاد الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

شنغهاي (أ ف ب)

تؤكد الصين أن الاقتصاد الرقمي يشكل ثلث إجمالي ناتجها الداخلي وفق تقرير صدر خلال المؤتمر العالمي الرابع للإنترنت في مدينة ووزن في شرق البلاد، واغتنمته الحكومة لتعلن أن الفضاء الافتراضي لديها «مفتوح» مع التشديد على ضرورة فرض رقابة على الإنترنت.

ويفيد التقرير الذي نشرته الأكاديمية الصينية لدراسات الإنترنت، أن الاقتصاد الرقمي الصيني بلغ 22.58 تريليون يوان (3.4 تريليون دولار) في 2016. وهذا يجعله ثانياً بعد الاقتصاد الرقمي الأميركي، ويعد وفق التقرير 30.3% من مجمل الاقتصاد الصيني.

ويقيِّم التقرير تطور الإنترنت عالمياً بناء على عدة عوامل بينها قدرات القطاع و«الحوكمة»، وهي العبارة التي تستخدمها الصين للدلالة على القيود التي تفرضها على الفضاء. وقال شو يونهونغ، المسؤول في الأكاديمية للصحفيين في ووزن، إن «تجربة الصين تشير إلى أهمية العاملين من أجل تحقيق تنمية سليمة للإنترنت بهدف خدمة مصالح الشعب الأساسية».

وشددت الصين قبضتها هذه السنة عبر إصدار أحكام جديدة تفرض على شركات التكنولوجيا الأجنبية تخزين معلومات المستخدمين داخل الصين وقيوداً جديدة على المحتوى وزيادة صعوبة لجوء المستخدمين إلى برمجيات تتيح تجاوز الرقابة. وللمفارقة، تمتع المشاركون في مؤتمر ووزن بإنترنت مفتوح بلا قيود خلال المؤتمر.

ورغم الانتقادات، شارك رئيس شركة آبل تيم كوك، ورئيس غوغل سوندار بيتشاي في المؤتمر هذه السنة، ما يدل على ضخامة السوق الرقمي في الصين.

وتعرضت آبل للانتقادات لتعاونها مع الصين وإلغاء تطبيقات مثل سكايب من متجرها الرقمي التي تضمن أمن الاتصال عبر الإنترنت.

وتفيد أرقام المؤتمر أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم بلغ 3.89 مليار مستخدم في يونيو 2017، بينهم 751 مليوناً في الصين، وفق وكالة أنباء شينخوا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا