• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العثور على قطع معدنية أخرى

كولاالمبور: الحطام في ريونيون جزء من طائرة بوينج 777

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

أكدت ماليزيا أمس، أن حطام الطائرة الذي جرفته مياه المحيط الهندي إلى جزيرة ريونيون، هو جزء من طائرة بوينج 777 وهو نفس طراز طائرة الرحلة رقم إم.إتش. 370، التي اختفت في مارس 2014 أثناء رحلة من كوالالمبور إلى بكين.

ويأمل الخبراء في أن يقدم سطح الجنيح الذي يتراوح طوله بين مترين ومترين ونصف المتر، إلى جانب قطع من أمتعة عثر عليه أيضاً في ريونيون، أدلة على مصير الرحلة إم.إتش. 370 والتي اختفت دون أثر وعلى متنها 239 من الركاب والطاقم. وقال وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي في بيان «تم التعرف على جناح الطائرة رسمياً على أنه جزء من طائرة بوينج 777».

وتابع ليو تيونج لاي «جرى التحقق من هذا من قبل السلطات الفرنسية وشركة بوينج والمجلس القومي الأميركي لسلامة النقل والفريق الماليزي وفريق التحقيق التابع للمنظمة الدولية للطيران المدني». في الأثناء، عثر متنزهون أمس، على «قطع حطام معدنية» جديدة على شواطئ سانت ديني في جزيرة ريونيون الفرنسية، تم الاحتفاظ بها لدى الشرطة في إطار التحقيق الجاري في الكارثة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا