• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

6 ساعات لإزالة ورم سرطاني لمريض بمستشفى رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

تمكن فريق طبي متخصص في مستشفى رأس الخيمة من إنقاذ حياة مريض آسيوي بإزالة ورم سرطاني من الأنسجة المحيطة في القولون والذي تم استخراجه عبر إحدى الثغرات الصغيرة في البطن عن طريق التنظير. وقال الدكتور أنوب بانيغراهي رئيس قسم جراحة المناظير في المستشفى والمشرف على العملية: إن المستشفى استقبل منذ أيام مريضاً آسيوياً يعاني من نزف في الدم وفقدان غير مبرر للوزن والشحوب والغثيان، وعلى الفور تم سحب عينة من أنسجة القولون باستخدام المنظار والتي أظهرت حينها النتائج أنه كان يعاني من سرطان في الجانب الأيسر من الأمعاء الغليظة، والمعروفة باسم سرطان القولون. وعليه خضع المريض على الفور لجراحة المناظير لاستئصال الورم. استغرقت العملية ست ساعات لإزالة للورم بالكامل والإجراءات المصاحبة لمعالجة الأنسجة، وهو ما يمثل إنجازاً للممارسة العامة التي غالباً ما تنطوي على عمليتين جراحيتين منفصلتين، منوها إلى أن المريض غادر المستشفى بعد 72 ساعة من إجراء الجراحة.

وبين الدكتور أنوب أن الجراحة تمت عن طريق إدخال كاميرا فيديو صغيرة من خلال إحدى تلك الثغرات لتمكين الجراح من رؤية البطن من الداخل، موصولة بشاشة فيديو تكشف للجراح مكان الورم السرطاني والذي تم استخراجه من خلال إحدى الثغرات الصغيرة في البطن، مؤكدا أن التشخيص السريع للمشكلة وما يتصل به من إجراءات طبية يعتبر أحد العوامل الأساسية في نجاح الجراحة وإنقاذ المريض، مبينا أن سرطان القولون هو ثاني أكثر أنواع السرطان المسجلة شيوعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وثاني أعلى سبب للوفاة بالدولة، موضحا أنه يصيب الرجال أكثر من النساء، وعليه ينصح الأطباء أن يخضع الرجال لفحص سرطان القولون في سن الـ40 بدلاً من الـ50 عاماً، وهو العمر الذي يوصي به الأطباء في الغرب، خاصةً بعد أن أظهرت الدراسات أن الإصابة بالسرطان قد تحدث في سن مبكرة عند 47 عاماً في المتوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض