• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

4 بلاغات فقط منذ بداية العام

شرطة الشارقة: تراجع بلاغات التحرش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

كشف العقيد إبراهيم مصبح العاجل، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالإنابة بشرطة الشارقة، أن قضايا التحرش بمختلف أنواعها قد سجلت تراجعا ملحوظا منذ بداية العام الجاري على مستوى إمارة الشارقة، حيث لم يتجاوز عدد البلاغات التي سجلتها إدارة التحريات والمباحث الجنائية سوى 4 بلاغات انحصر معظمها في المعاكسات الهاتفية التي كان مصدرها بعض الأشخاص من الجنسيات الآسيوية والشكاوى التي وردت بشأن قيام المدعى عليهم بالتحرش بالسيدات في بعض المرافق العامة والأسواق.

وقال إن بلاغات التحرش تتنوع بتنوع أسلوب وطريقة التحرش الذي يتعرض له المبلغ (المجني عليه) فالتحرش قد يكون باللمس أو باللفظ، ويتم تصنيف هذا النوع من البلاغات ضمن البلاغات الجنائية، حيث يتم تحويلها فور استلامها للمركز المختص، وقد تم توجيه العاملين بشرطة الشارقة من ذوي الاختصاص بمباشرة الصلاحيات المخولة لهم بشأن التصدي لكافة الممارسات المخلة بقواعد الانضباط أو المساس بالأعراض وخدش الحياء العام. 

كما يعد التحرش عن طريق اللمس بحد ذاته قضية جنائية قد تتحول إلى قضية هتك عرض بعد الاطلاع على تفاصيل الحادثة وسماع أقوال المجني عليه، أما بالنسبة إلى التحرش اللفظي يتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية الخاصة بهذا النوع من البلاغ في المركز نفسه.

وحول الفئات المتورطة في هذه القضايا أشار العقيد العاجل إلى أن فئة (الشباب والمراهقين) هم أكثر المتورطين في مثل هذه القضايا، كونهم ليسوا على علم ودراية كافية بعقوبة مثل هذه الأفعال المجرمة، وأن الالتزام بمعايير الحياء والتقيد بالمظهر المحتشم يساهم في التقليل من وقوع مثل تلك السلوكيات والممارسات المرفوضة، فمجتمع الإمارات مجتمع إسلامي خير تسوده العادات والتقاليد الإسلامية السمحة، التي يجب اتباعها بأدق تفاصيلها والحفاظ عليها، هذا بالإضافة إلى دور أولياء الأمور في مراقبة بناتهم عند الخروج من المنزل والتأكد من ارتدائهن اللبس المحتشم غير الفاضح، حيث يجب عليهم تقديم التوعية المناسبة لهن في مثل هذه الأمور، حفاظا عليهن وخوفا عليهن من الوقوع فريسة سهلة المنال في ايدي أصحاب النفوس المريضة، وكذلك مراقبة أبنائهم ومنع اختلاطهم برفقاء السوء من خلال التجمعات الشبابية التي تتزايد بصفة خاصة خلال فترة العطلة المدرسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض