• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قناة السويس الجديدة نموذج تنموي إقليمي يحقق استراتيجية متطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

في هذا الإطار يؤكد السفير أحمد أبوالخير مساعد وزير الخارجية الأسبق أن ثمة فوائد سياسية واقتصادية عديدة سوف تجنيها مصر والمنطقة العربية من مشروع قناة السويس الجديدة؛ لأننا بصدد طموح لتوطين العديد من الأنشطة الاقتصادية المهمة عالميا في هذه المنطقة، وفي مقدمتها أنشطة الملاحة والتخزين وتداول الحاويات أي منطقة عالمية لتجارة الترانزيت بما يترتب عليها من أنشطة فرعية متعددة.

وقال إن هذه الفوائد الاقتصادية المباشرة على مصر وغير المباشرة على الدول العربية سوف تعزز من القدرات التنافسية للاقتصاد العربي بصفة عامة وتمنحه مزيداً من فرص الاندماج في الاقتصاد العالمي، حيث تشير التجارب العالمية لا سيما تجربة النمو في منطقة شرق آسيا إلى أن تحسين قدرات النقل والتخزين والتداول وخلق مسارات بحرية إضافية لحركة التجارة العالمية يترتب عليها تزايد الأهمية الجيوسياسية للإقليم وان نقطة الارتكاز في هذه التجارب قد تكون دولة تقود بقية الدول المجاورة والمرتبطة معها جغرافيا مثلما حدث في الصين التي قادت النمو في شرق آسيا، وسرعان ما لحقت بها كل من ماليزيا وسنغافورة وتايوان وأخيراً فيتنام التي تسجل حركة متصاعدة على الخريطة الاقتصادية.

وقال السفير أحمد أبوالخير، إن الموقع الجغرافي المميز لمشروع قناة السويس ووجوده تقريباً في قلب العالم يعزز من القيمة الاستراتيجية للمشروع ويضيف بعداً جديداً للاقتصاد المصري.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأسبق أنه يجب على السياسة الخارجية المصرية العمل على صياغة هذه الرسالة الجديدة للعالم لأن المشروع الجديد يقدم وجها جديدا لمصر إلى العالم الخارجي بما يفيد تعاظم الدور المصري في تعزيز الرخاء العالمي وتقديم خدمات إضافية لحركة التجارة العالمية من خلال تقليل زمن عبور السفن العملاقة للمجرى الملاحي المصري وتقديم خدمات لوجستية متطورة إلى السفن العابرة إلى جانب استيعاب جزء من حركة النمو المتوقعة في حجم التجارة العالمية، وهو المعدل الذي يدور حول 5 في المئة سنوياً، مشيراً إلى أن هذه الرسالة سوف يتلقاها العالي الخارجي بإيجابية، وربما تنعكس على تفهم الأوضاع السياسية المالية.

أما الدكتورة يمنى الحماقي أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، فتؤكد أن ثمة فوائد مباشرة سوف يجنيها الاقتصاد المصري من المشروع وفور عملية التشغيل، بالإضافة إلى الفوائد التي تضمنتها دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع ذاته من زيادة دخل القناة من رسوم العبور وغيرها.

وأوضحت أن هذه الفوائد تشمل مزيداً من فرص التشغيل في الوكالات الملاحية التي سوف يزداد عملها مع زيادة إعداد السفن إلى جانب زيادة العوائد المتوقعة من عمليات الإمداد والتموين اللازمة للسفن العابرة وكذلك خلق أنشطة اقتصادية موازية تخدم المشروع والعاملين فيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض