• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الرياضيات» في خدمة «المرور الفرنسي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

باريس (أ ف ب)

يعكف علماء رياضيات فرنسيون على تسخير نظرياتهم لاستخلاص توصيات تنظم حركة المرور وتخفف من الزحام الخانق الذي يضرب عدداً من الطرقات السريعة في البلاد. وباتت نظريات مثل ديناميات الأجسام المائعة، والمعادلات التفاضلية الجزئية، ونظرية الألعاب أو تضارب المصالح، منطلقاً للبحث عن حلول تجنب السكان ساعات من التأخير بسبب الزحام، وتزيح عبئاً عن كاهل الاقتصاد الفرنسي.

فقد بلغت تكاليف الزحام المروري على الاقتصاد الفرنسي 17 مليار يورو في عام 2013، ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 22 ملياراً بحلول عام 2030.

إزاء ذلك، كلف الاتحاد الأوروبي عالمة الرياضيات باولا جواتين للبحث في طرق حل هذه الأزمة.

ومن العوامل التي يمكن تغييرها لمعالجة أزمات المرور، السرعة المحددة المكتوبة على لافتات، ومنها أيضاً عدد الإشارات المرورية التي تتيح التحكم بتدفق السيارات إلى طريق ما.

وتشير الباحثة إلى أن شق المزيد من الطرق لا يشكل حلا بالضرورة، ففي نهاية الستينات أدى توسيع شبكة الطرقات في شتوتجارت إلى نتيجة معاكسة وخنق حركة المرور فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا