• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حاز جائزة العنقاء الذهبية

«يوسف العاني».. فينيق المسرح العراقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

محمود عبدالله (أبوظبي)

محمود عبدالله (أبوظبي)

اختار الدكتور حمدي التكمجي شخصية المسرحي العراقي يوسف العاني الملقب بـ «موليير العراق» ليكون موضوعاً لكتابه «يوسف العاني.. فنان الشعب» الذي جاء في 350 صفحة مع ملخص بالإنجليزية، وهو الرابع من سلسلة يؤرخ فيها المؤلف ويوثق للشخصيات الأدبية والفكرية والوطنية العراقية.

ويؤرخ الكتاب لما يزيد عن 70 عاماً قضاها العاني في العمل في المسرح والكتابة والإخراج وحقل الدراسات المسرحية والنقد، وحاز شهرة استثنائية جعلته أحد أهم أعمدة المسرح العراقي، لكن التمكجي لم يكن وحده من التفت إلى أهمية العاني بل شاركته في هذا الاهتمام أوساط ثقافية أخرى، حيث فاز بجائزة العنقاء الذهبية الدولية لعام 2015 في دورتها الثانية (دورة الدكتور ثروت عكاشة)، كما سمّت لجنة التحكيم التي تكونت من الشاعر والناقد ماجد الحسن، والصحفي صباح السيلاوي، والتشكيلية صبا العكيلي، الدورة الثالثة من الجائزة باسم الفنان الرائد «يوسف العاني».

ويقول المؤلف في تقديمه للكتاب الذي صممت غلافه التشكيلية كفاح فاضل آل شبيب إنّه «معنيٌّ بالتوثيق للشخصيات التي قدّمت الكثير في ظروف صعبة على مستويات الفكر والثقافة والمشروع السياسي والإبداعي، ومنها العاني، الذي تعرفت عليه سنة 1952، في دارة الفنان محمود صبري»، كما يعرف بالعاني المؤلف والكاتب المبدع والممثل المسرحي والسينمائي وغير ذلك من جوانب إبداعه المتنوع.

حاز العاني 22 جائزة، وشارك في 64 مؤتمراً ومهرجاناً عراقيّاً وعربيّاً وعالميّاً، وأسهم في مختلف النشاطات الوطنيّة.

رصيد العاني

ألّف 44 مسرحيّة، وأصدر 28 كتاباً، ومثّل في 58 مسرحيّة، وكتب وأسهم في 12 فيلماً سينمائيّاً، وحاز 22 جائزة عراقيّة وعربيّة و8 شهادات تقديرية، وشارك ولعب دوراً مهمّاً في 64 مؤتمراً ومهرجاناً عراقيّاً وعربيّاً وعالميّاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا