• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

عفو عام عن كل من يقطع تعاونه مع الانقلابيين قريباً

إطلاق «صنعاء العروبة» لتحريرها من الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

وجه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أمس، ببدء عملية عسكرية تحت اسم «صنعاء العروبة»، تتجه للعاصمة لتحريرها من الميليشيات الحوثية، بينما أعلن رئيس الوزراء اليمني، أحمد بن دغر، أن الرئيس هادي سيصدر عفواً عاماً عن كل من يقطع تعاونه مع الحوثيين.

وتهدف عملية صنعاء العروبة إلى إنهاء سيطرة الانقلابيين الحوثيين على العاصمة اليمنية، فيما تشتد المعارك بصنعاء بين ميليشيات الحوثي وقوات المؤتمر الشعبي العام الموالية للرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن مصدر رئاسي قوله إن «الرئيس هادي أصدر توجيهات إلى نائبه الفريق علي محسن الأحمر الموجود في مأرب بسرعة تقدم الوحدات العسكرية للجيش الوطني والمقاومة الشعبية نحو العاصمة صنعاء» التي يسيطر عليها الحوثيون.

وخلال كلمته بالحفل الجماهيري الذي أقيم في العاصمة المؤقتة عدن، بمناسبة ذكرى الاستقلال، جدد بن دغر التأكيد على وقوف الشرعية مع كل من يقاتل ضد الحوثي، ودعم المؤتمر الشعبي العام في صراعه مع الحوثيين، لمواجهة التهديد الإيراني.

وأضاف: «دعم المؤتمر الشعبي في صراعه مع الحوثيين مصلحة وطنية تمس أمننا، أمن كل واحد منا، وأمن حلفائنا من الأشقاء العرب، في مواجهة التهديد الإيراني». وأكد رئيس الوزراء اليمني أنه سيتم فتح صفحة جديدة من العلاقات الأخوية أساسها التسامح. ... المزيد