• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

الشرطة المصرية تردي 5 إرهابيين وتوقف 6 باشتباك في الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

القاهرة (وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن الشرطة أردت 5 مسلحين أمس، إثر اشتباك بمحافظة الشرقية، وذلك استكمالاً لجهودها في القضاء على «التنظيمات الإرهابية». وقالت الوزارة في صفحتها على فيسبوك، إن الاشتباك وقع فجر أمس عندما تعرضت الشرطة لإطلاق نار كثيف من مخبأ بمنطقة صحراوية كان المسلحون الخمسة بداخله. وتابعت أن الشرطة عثرت في المخبأ على 4 بنادق آلية بالإضافة إلى «كمية كبيرة» من الذخيرة مختلفة الأعيرة، و3 عبوات متفجرة بدائية الصنع، وبعض المواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات ووسائل إعاشة.

وأضاف البيان أن الشرطة رصدت تحركات عدد من الإرهابيين المرتبطين بالقتلى لشن هجمات على منشآت مهمة في القاهرة ومحافظة أسيوط بجنوب البلاد وألقت القبض على 6 منهم. وتأتي هذه الاشتباكات بعد أكثر من أسبوع على الاعتداء البشع، الذي استهدف مسجداً بقرية الروضة شمال سيناء، أثناء صلاة الجمعة.

من جانب آخر، قالت هيئة النيابة الإدارية بمصر أمس، إنها أحالت واعظاً لمحاكمة تأديبية عاجلة لقوله إن «المسلم يجب ألا يعاقب بالإعدام إذا قتل المسيحي لأن دم المسلم أعلى شأناً من دم غيره». وجاء في بيان أن الواعظ يتبع مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر وأنه اعترف خلال التحقيق بأنه قال إن المسلم إذا قتل المسيحي «يعاقب بأي عقوبة أخرى غير الإعدام وذلك لأنهما غير متكافئين في الدم ولأن دم المسلم أعلى شأناً من دم غيره».