• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

انطلاق مناورات «اليقظة» الجوية..و«الناتو» يحذر دوله من صواريخ كوريا الشمالية

سناتور جمهوري أميركي: ضربتنا لبيونج يانج «تقترب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

حذر السناتور الجمهوري البارز في «الشيوخ» الأميركي ليندساي جراهام، من أن بلاده «تقترب» من شن ضربة استباقية ضد كوريا الشمالية التي قال إنها «تسير باتجاه دمج تكنولوجيا الصواريخ الباليستية العابرة للقارات مع سلاح نووي»، موضحاً أن سياسة إدارة الرئيس دونالد ترامب تقوم على «حرمان بيونج يانج من القدرة على ضرب أميركا بصاروخ ذي رأس نووي، وليس على احتوائها».

جاء ذلك، عشية انطلاق أكبر تدريبات جوية مشتركة تجريها الولايات المتحدة وحليفتها كوريا الجنوبية بمسمى «فيجيلانت آيس»، أي «اليقظة والاحتراس»»، بمشاركة أكثر من 230 مقاتلة متطورة، ونحو 12 ألف جندي من البلدين، في خطوة قالت كوريا الشمالية، إنها ستدفع شبه الجزيرة الكورية إلى «شفا حرب نووية» وتجاهل البلدان دعوات روسيا والصين لإلغائها.

من جهته، حذر أمين عام حلف شمال الأطلسي «ناتو»، ينس ستولتنبرج، أن كل دولة من دول الحلف قد تكون في مرمى صواريخ كوريا الشمالية، مشيراً إلى مدى الصاروخ الباليستي الذي أطلقته الأخيرة فجر الأربعاء الماضي.

وأجج إطلاق كوريا الشمالية الأسبوع الماضي، الصاروخ الباليستي العابر للقارات، التوتر مجدداً بشبه الجزيرة الكورية.

وأبلغ السناتور جراهام قناة «سي بي إس»، في وقت متأخر الليلة قبل الماضية بالقول، «إذا أجريت بيونج يانج تجربة نووية تحت الأرض عندها يتعين عليك أن تكون مستعداً لمختلف أشكال الرد الأميركية». ... المزيد