• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

الربط مع القطاع الخاص في المرحلة الثانية 2019

الملف الصحي الموحد بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية خلال العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن العام الجاري سيشهد الربط بين الجهات الصحية الحكومية الاتحادية والمحلية، كمرحلة أولى لمشروع الملف الوطني الصحي الموحد تحت اسم «رعايتي»، فيما يبدأ الربط مع القطاع الصحي الخاص في العام المقبل، وتستمر مراحل الربط لتغطي كل المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بالدولة حتى عام 2021.

وأكدت الوزارة، أن هذا المشروع الوطني، يأتي في إطار الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 نحو بناء نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية، وترسيخاً لمكانة دولة الإمارات العربية على خريطة الابتكار العالمية في صناعة الرعاية الصحية الإلكترونية، مشيرة إلى أن هذا المشروع هو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، من حيث ربط مختلف الجهات الصحية في أي دولة.

ويمثل نظام «رعايتي» منصة صحية رقمية تقدم بيانات محدثة لسجلات المرضى، تسهم في تعزيز وتمكين قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات، وتقديم حلول مبتكرة في مجال الأتمتة وإدارة البيانات الصحية.

وأشارت الوزارة، إلى أن نظام «رعايتي» سيكون مصدراً للبيانات الشاملة عن الوضع الصحي لسكان الإمارات وجودة الخدمات المقدمة، وسيتم توفير هذه المعلومات القيّمة لمقدمي خدمات التأمين الصحي، وللجامعات وللباحثين، مع تطبيق أعلى معايير السرية والخصوصية القائمة حالياً.

وأكد الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل الوزارة، أن إطلاق نظام «رعايتي» يمثل إنجازاً وتطوراً فريداً في مسار تقديم مقومات الرعاية الصحية التي تفوق توقعات الأفراد وفق أعلى الممارسات العالمية في جودتها واستدامتها نحو استشراف المستقبل ومئوية الإمارات، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة، وتطوير نظم المعلومات الصحية، وبناء أنظمة الجودة والسلامة الصحية، وترسيخ ثقافة الابتكار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا