• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«تصنيف» توقع اتفاقية مع «إرشاد» لمعاينة 31 سفينة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)-

تكريساً لاستراتيجيتها الرامية إلى تغطية 50% من سوق معاينة وتصنيف السفن العاملة في المنطقة العربية، وقّعت هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» وشركة أبوظبي لإدارة الموانئ البترولية «إرشاد»، إحدى الشركات المملوكة بالكامل لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، مؤخراً عقداً ولمدة سنة يتم بموجبه معاينة وتصنيف 31 سفينة بحرية من أسطول الشركة، من بينها قاطرات وقوارب سريعة وبارجات؛ حيث ستتم عمليات المعاينة والفحص بدولة الإمارات.

وجاءت هذه الاتفاقية وفقاً للائحة السلامة للسفن التي لا تشملها المعاهدات البحرية الدولية في دول مجلس التعاون الخليجي GCC CODE)) والتي تم تطبيقها منذ الأول من سبتمبر لعام 2014.

وقّع الاتفاقية كل من المهندس راشد الحبسي، الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف، وعلي محمد العامري، المدير التجاري لـ «ارشاد»، في خطوة جديدة تؤكد هيئة الإمارات للتصنيف من خلالها على دورها الذي بات قيادياً ورائداً في قطاع الملاحة بالمنطقة العربية، بحسب بيان أمس.

وقال المهندس راشد الحبسي: «نتطلع إلى توسيع خدماتنا المقدمة لـ«إرشاد»وسنواصل دعمنا لهم عبر تقديم أفكار وحلول مبتكرة، من خلال تقديم مجموعة كاملة من خدمات التصنيف البحري، تشمل إجراء الفحص الدوري السنوي على السفن للتأكد من مطابقتها لشروط سلامة الطاقم، والتأكد من كفاءة ومؤهلات الطاقم والاحتياجات التدريبية المطلوبة لهم، إضافة إلى معاينة البدن والمحركات، والتأكد من كافة الشروط المتعلقة بالسلامة والمحافظة على البيئة».

وأضاف الحبسي «إن جميع الإجراءات التي تتخذها«تصنيف»في معاينتها للسفن تستند إلى بنود وشروط المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي وقعتها دولة الإمارات، والتي بموجبها سنقوم بإصدار شهادات للسفن بمطابقتها لتلك الشروط العالمية؛ الأمر الذي يمكّن تلك السفن من الإبحار والقيام بأعمالها من أي مكان في العالم».

وبدوره، قال علي العامري: «نفخر بوجود هيئة تصنيف عربية كانت ولعقود طويلة تمثل حلماً عربياً مشتركاً، تحقق أخيراً على يد أبناء الإمارات الذين كانوا دوماً سباقين إلى ترسيخ مفاهيم الوحدة والتكامل، ونأمل في«إرشاد»أن تكون هيئة تصنيف باكورة للعمل العربي المشترك والفاعل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا