• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

رئيس وزراء كندا يشيع ضحايا هجوم المسجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 فبراير 2017

مدينة كيبك، كندا (أ ف ب)

شارك آلاف الكنديين ورئيس وزراء بلادهم جاستن ترودو أمس في كيبك بتشييع القتلى الثلاثة الآخرين بالهجوم الذي استهدف مسجدا في حي سانت فوا في مدينة كيبك مساء الأحد. وفي مركز كيبك للمؤتمرات الذي تم تحويله إلى مسجد للمناسبة، شارك نحو 5 آلاف شخص في مراسم تكريم ثلاثة كنديين قتلوا مساء الأحد برصاص أطلقه طالب كيبكي يبلغ من العمر 27 عاما وينتمي إلى اليمين المتطرف.

وأحد القتلى هو عز الدين سفيان المغربي الأصل الذي يعمل بقالا والاثنان الآخران من أصل غيني وهما مامادو تانو باري وهو محاسب وإبراهيم باري الذي كان موظفا ويحمل الجنسية الفرنسية أيضا. وقال الإمام حسين غيي إن «عدونا ليس الكسندر بيسونيه، عدونا هو الجهل»، في إشارة إلى الطالب الذي نفذ الهجوم. وعبر الإمام الذي وصل من لبنان قبل 40 عاما، عن اسفه لـ«أننا نعيش جنبا إلى جنب ولا نعرف بعضنا»، داعيا الكنديين إلى الوحدة.

وكان آلاف الكنديين وترودو شاركوا الخميس في تشييع القتلى الثلاثة الآخرين الذين سقطوا في الاعتداء، وهم خالد بلقاسمي وحسان عبد الكريم الجزائري الأصل والتونسي بوبكر الثابتي. وستنقل جثامين هؤلاء الثلاثة إلى بلدانهم. وقال الإمام إن «الكسندر بيسونيت وقبل أن يصبح قاتلا كان ضحية.. رصاص الكلمات المسمومة ويجب أن يكون آخر هؤلاء الضحايا»، ما أثار تصفيقا حادا من قبل الحشد.