• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

صابر الرباعي في ليلة طرب وفن.. الخميس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يناير 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

على قدم وساق تستعد إمارة الثقافة والفنون «الشارقة» لإطلاق مهرجانها المدهش للموسيقى العالمية، محتفية بدورته الثالثة التي تنطلق غداً حتى 12 يناير، مقدمة سلسلة من الحفلات والفعاليات الحيّة من الإبداع والخيال، بمشاركة مميّزة من نخبة من الفنانين العرب والأجانب، بالإضافة إلى حفلات موسيقية لأكثر الفرق العالمية روعة عزفا وتلحينا على الإطلاق، قدمت جميعا لتستعرض ألوانا من ثقافاتها، فلكورها، وفنونها الجميلة.

في هذا العام أيضاً ستتوزع حفلات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، والذي ينظمه مركز «فرات قدوري» للموسيقى وبرعاية خاصة من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، على أكثر مناطق المدينة حيوية وجمال، مختارة أن تعانق أهم معالمها ومناظرها الخلابة، مطلة من على ضفاف القصباء وواجهات المجاز المائية، مع جزيرة العلم وقلب الشارقة النابض بالحياة، لتحتفل مع الجماهير كافة ووفق جدول يومي بوصلات فنية وعروض موسيقية متنّوعة تعكس حضارات الشعوب وثقافتهم الإنسانية.

حفل الرباعي

واستعداداً لاستئناف باكورة حفلات المهرجان، وصل أمس الأول الفنان التونسي صابر الرباعي إلى الشارقة، متهيئا لإحياء حفله الأول، والذي سيقام مساء الخميس المقبل على مسرح المجاز، فيما ستتواصل باقي العروض والفعاليات الموسيقية خلال الأيام التالية على كافة المسارح التي يقام عليها المهرجان.

وأعرب الفنان صابر الرباعي عن سعادته بزيارته الأولى إلى الشارقة، التي وصفها بعاصمة الثقافة الهادفة والفن الراقي، وملتقى الحضارات والشعوب التي تتعايش مع بعضها البعض في أجواء من السلام والاستقرار، مؤكدا اعتزازه بالمشاركة في الدورة الثالثة لمهرجان الشارقة للموسيقى العالمية. وحول برنامج حفله قال: «سأقدم لجماهير الإمارات مزيجاً من الأغنيات الجديدة والقديمة، أعبّر من خلالها عن مودتي لهم، وعن فرحتي بالتواجد بينهم معتليا خشبة مسرح المجاز، والذي يعتبر أيقونة ثقافية وفنية ومعمارية بارزة في المنطقة، كما أتمنى أن يجد عشاق الموسيقى والطرب العربي الأصيل ما يشبع ذائقتهم الفنية من الأغاني والألحان».

6 فرق عالمية

ويتحدث مدير المهرجان فرات قدوري، عن أهمية المهرجان، ليقول: يعكس هذا الحدث الفني اللافت على مستوى العالم ملامح القيم الحضارية والنهضة الثقافية والفنية التي تتبناها إمارة الشارقة، لتقود حراكا موسيقيا وفنيا رفيع المستوى، وتأتي بموسيقى الشعوب من كل أنحاء الدنيا إلى الإمارات، حيث نستضيف في هذه الدورة تحديدا نخبة من الفنانين المشهورين مع أسماء عالمية معروفة في مجال العزف والغناء، بالإضافة إلى ست فرق عالمية حققت نجاحات هائلة في مجال الموسيقى، بحيث تعبّر جميعا عن مزيج فني فريد لفرق عدة من البرازيل، وبلغاريا، والأرجنتين، وسوريا وأفريقيا، وروسيا، ستعمل على إمتاع حواس جمهور الحاضرين والزوار إلى مسارح المهرجان المختلفة، صادحة بأنغام مقطوعات موسيقية عذبة من أجمل الألحان والسمفونيات.

ويتابع قدوري: سيحفل برنامج المهرجان بالعديد من الأمسيات الفنية والموسيقية، التي سيُحييها ألمع نجوم الفن والموسيقى يمثلون 13 دولة عربية وأجنبية، ومن بينهم عازفة ‬الجلو ‬الأرجنتينية كلارا أوساجي التي تعزف أروع مقطوعاتها الموسيقية، كما ستتجزأ الأمسيات الفنية والحفلات إلى قسمين، أولهما أمسيات فنية مدفوعة الثمن، بمسرح المجاز، ومسرح القصباء، ومسرح جزيرة العلم، بالإضافة إلى أخرى مجانية ستقام في الهواء الطلق على ضفاف القصباء، ووسط قلب الشارقة، وواجهة المجاز المائية، كما ستشهد الفعاليات أيضا عددا من الفقرات الجديدة، أبرزها استضافة مواهب إماراتية شابة ليقدموا عروضا خاصة، مما يعزز من التمثيل والحضور الإماراتي والخليجي في هذا العرس الموسيقي العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا