• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السجن لـ300 من «الإخوان»

القوات المصرية تقضي على قيادي لـ«أنصار بيت المقدس» في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أغسطس 2015

القاهرة (وكالات)

تمكنت قوات الأمن المصرية أمس من القضاء على أحد قيادات تنظيم «أنصار بيت المقدس» الإرهابي خلال حملة في منطقة الظهير بمدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد محمد سمير في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «إنه بناءً على معلومات مؤكدة من الأجهزة الأمنية باختباء المدعو سليم سليمان الهرم أحد قيادات أنصار بيت المقدس في أحد المنازل بمنطقة الظهير، قام عناصر من القوات الخاصة بمحاصرة منزل الإرهابي المذكور وطالبوه بتسليم نفسه إلا أنه بادر بإطلاق النيران وحاول تفجير نفسه بوساطة حزام ناسف كان يرتديه»، وأضاف: «إن القوات تعاملت مع الإرهابي بالنيران مما أسفر عن مقتله»، كما تم ضبط بندقيتين آليتين وقنبلة يدوية وحزام ناسف ومجموعة من الذخائر وجهاز اتصال لاسلكي».

من جهة ثانية، أرجأت محكمة جنايات القاهرة أمس إلى 10 أغسطس النطق بالحكم على محمد الظواهري شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري و66 آخرين بتهمة تشكيل تنظيم إرهابي يستهدف منشآت الدولة وقواتها المسلحة وجهاز الشرطة والأقباط، بأعمال إرهابية بغية نشر الفوضى وتعريض أمن المجتمع للخطر، ويحاكم في القضية 51 متهما محبوسا على رأسهم محمد الظواهري (64 عاما) الذي كانت أوقفته السلطات في أغسطس 2013 و16 متهما هاربين.

وفي الإطار القضائي أيضا، قالت مصادر إن دائرة الإرهاب في محكمة الجنايات بمحافظة الشرقية المصرية حكمت أمس بالسجن المشدد بين ثلاث وعشر سنوات على 300 من مؤيدي جماعة الإخوان الإرهابية بتهم الانضمام لجماعة إرهابية وارتكاب أعمال عنف والتحريض عليها وحيازة أسلحة ومقاومة السلطات وخرق قانون التظاهر وقطع الطرق وتعطيل الحركة المرورية وإتلاف منشآت عامة وخاصة.

وقال مصدر إن 31 من المحكوم عليهم عوقبوا بالسجن عشر سنوات في إحدى القضايا الخمس المتصلة باحتجاجات تحول بعضها إلى العنف في مدينة الزقازيق عاصمة الشرقية ومدينتي أبو حماد والعاشر من رمضان بالمحافظة بعد عزل محمد مرسي في منتصف 2013، بينما عوقب 269 بالسجن ثلاث سنوات في القضايا الأربع الأخرى. وأرجئت محاكمة 379 من أنصار الإخوان إلى 18 أكتوبر بتهم التسبب في مقتل اثنين من رجال الشرطة في ميدان النهضة بالجيزة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا