• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

كوزمين في «رسالة الوداع»:

عشت قصة رائعة مع شباب الأهلي وفزت بالحب والاحترام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

منير رحومة (دبي)

حرص الروماني أولاريو كوزمين مدرب شباب الأهلي السابق، على توجيه رسالة وداع إلى لاعبي ومسؤولي وجماهير الفريق، بعد انتهاء مشواره على رأس الجهاز الفني للفريق، بسبب سوء النتائج التي حققها في الجولات الأخيرة، وتراجع الأداء والمستوى.

وقال على حسابه الشخصي في «تويتر»، إنه يشعر بالفخر للفترة التي عمل فيها مدرباً لفريق شباب الأهلي، متوجهاً بالشكر والتقدير، لكل المنتمين إلى النادي والذين بعثوا له رسائل دعم ومساندة، بعد صدور قرار إنهاء عقده.

وأكد كوزمين أنه عاش قصة رائعة خلال السنوات الأربع الماضية على رأس الجهاز الفني لشباب الأهلي، بينما قضى ستة أشهر من المعاناة خلال الفترة الأخيرة، مشدداً على أنه خلال السنوات الأربع الماضية لم يبن فريقاً قوياً فقط، وإنما صنع رجالاً ومحاربين، وحرص على أن يكون كل لاعب بالفريق بمثابة أخيه الصغير، وفي أفضل شخصية ممكنة.

وأضاف، أنه قدم قلبه وشغفه طوال مرحلة عمله مع الفريق، إلا أن دوره توقف خلال هذه المرحلة، حيث قال: «مهمتي توقفت هنا وبذلك تنتهي قصتي مع شباب الأهلي». وكشف كوزمين أنه من الصعب مواصلة مشواره الكروي مع «فكر مختلف لأشخاص آخرين»، مشيراً إلى أن الحياة ستستمر وسيبقى يكن كل الحب والاحترام لكل اللاعبين مضيفاً: «ستبقون دائماً أسرتي».

يذكر أن إدارة شباب الأهلي دبي، أعلنت إنهاء عقد كوزمين بالتراضي، مفضلة الاستعانة بالمدرب الوطني مهدي علي لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة، حرصاً على انتشال الفريق من المرحلة الصعبة التي يمر بها، بعد تدهور النتائج، وظهوره بصورة فنية غير مرضية خلفت العديد من الانتقادات حول العمل الفني بالفريق.

وقاد مهدي علي أمس التدريب الثاني له على رأس الجهاز الفني، وبدأ الدخول في أجواء التركيز والإعداد للمواجهة القوية التي ستجمع الفريق بالوصل متصدر الدوري الجمعة المقبلة على ملعب زعبيل.

ويسعى المدرب الجديد إلى تحقيق انطلاقة إيجابية، من خلال استعادة نغمة الفوز وتصحيح مسيرة الفريق حتى يعود إلى سباق الدوري بروح جديدة وحظوظ أكبر للمنافسة على المراكز المتقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا