• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر.. مجالس للابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أغسطس 2015

الاتحاد

نقرأ في بداية هذا المقال للدكتور خليفة علي السويدي: تحت شعار «الابتكار يثريه الحوار»، نظمت وزارة الداخلية مجالسها الرمضانية لهذا العام، والتي بلغ عددها 47 مجلساً شملت كافة مناطق الدولة تقريباً، خرجت بأكثر من ستين توصية ستسعى وزارة الداخلية إلى اعتمادها وتطبيقها، كما صرّح بذلك الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وقد ذكر سموه أن المجالس باتت تمثل مصدراً مهماً لرسم سياسات وزارة الداخلية التطويرية، الساعية إلى تلبية آمال شعب الإمارات والمقيمين على أرضها. وهذه التجربة لها أربع سنوات، لكنها هذا العام حملت بعداً جديداً، فقد خصصت المجالس لتثري ابتكارات وإبداعات وزارة الداخلية، حيث تقوم قطاعات الوزارة المختلفة، مثل المرور والترخيص، والجنسية والإقامة، ومراكز الشرطة والتحقيق، والدفاع المدني والسلامة العامة، وحماية المجتمع والوقاية من الجريمة، بعرض تجاربها ورؤيتها على جمهور المجالس الذي يناقش بكل حرية مع ممثلي الوزارة والخبراء المشاركين في المجلس من أجل تمحيص التجارب واستمطار الأفكار.

التدخل التركي في سوريا

يؤكد الدكتور رضوان السيد أنّ الولايات المتحدة بعد أن تدخلت مجدداً بالعراق لمصلحة إيران عملياً، وبعد أن أجْرت الاتفاق النووي مع إيران، مضطرةٌ لإعطاء شيء لتركيا.. وربما للسعودية. وما كنتُ أفكّر بحزب العمال الكردستاني بالدرجة الأُولى، بل بالسماح الأميركي لتركيا بالتدخل في سوريا، وهو أمر رفضته الولايات المتحدة منذ 2012، فرفضت تركيا المشاركة في التحالف ضد «داعش»، كما رفضت السماح للأميركيين باستعمال القواعد الجوية التركية في ضرب «داعش»!

الخلاف حول إيران

يقول الدكتور شملان يوسف العيسى إن المعارضين للتقارب مع إيران يرون أنها هي المسؤولة عن الحروب الطائفية في المنطقة والمسؤولة عن مقتل أكثر من 300 ألف سوري بسبب دعمها لنظام الأسد، كما أنها هي من أثار الصراع الطائفي في العراق وتمزقه ومقتل مئات الآلاف من العراقيين. وإلى ذلك فهي المسؤولة عن تمويل المليشيات والأحزاب الدينية الشيعية في كل من لبنان والعراق وسوريا واليمن، حيث دأبت على التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول. وتأكيداً لتلك الحقائق فإن القادة العسكريين الأميركيين، في أقوالهم أمام الكونجرس، يذكرون أن المليشيات التي تدعمها إيران منخرطة في الأعمال الإرهابية في العراق، وأن إيران تتدخل حتى في الصراعات الداخلية للأحزاب الشيعية العراقية.

الحوثيون.. أوهام وخرافات

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا