• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الك يا بعلبك» يتغنى بـ«مدينة الشمس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أغسطس 2015

لبنان (أ ف ب)

شاركت في افتتاح مهرجانات بعلبك الدولية في لبنان مساء أمس الأول، نخبة من المغنين والممثلين والموسيقيين والشعراء في عرض ضخم بعنوان «الك يا بعلبك» احتل أدراج معبد باخوس في القلعة الرومانية وجاء تحية لـ«مدينة الشمس»، وسط تدابير أمنية مشددة.

وأمام أدراج معبد باخوس، انتشر 70 عازفاً من الأوركسترا الفيلهرمونية الوطنية بقيادة المايسترو هاروت فازليان، وتوالت القصائد والألحان في عرض غنائي وموسيقي ممسرح بإدارة المسرحي اللبناني نبيل الأظن. وعاش رفيق علي أحمد القصائد التي رواها بالعامية والفصحى مضفياً عليها خبرته في مسرح الحكواتي، لتبدو كلمات الشعراء خليل مطران وجبران خليل جبران وعيسى مخلوف وأدونيس تنبض بحب المدينة الرومانية. وغنت فاديا طنب الحاج قصيدة «بعلبك» لغدي الرحباني، وكذلك غنت من ألحان غبريـال يارد كلمات جبران خليل جبران «عن الزواج» رافقها رقص تعبيري لـ نسيم بتو.

ووقف الشاعر طلال حيدر ابن المدينة ليلقي قصيدة عنوانها «بعلبك» أيضاً، أما قصيدة «الهواء وحده يعرف الطريق» لـ اتيل عدنان عن المدينة المحتفى بها، فألقتها كارولين حاتم. وفي حين اتسمت مقطوعة «كلير أوبسكور» الموسيقية لـ بشارة الخوري بالشجن الجميل، تميزت مقطوعتا ناجي حكيم «عليك السلام» بالحركة والغضب. وجمعت مقطوعة مارسيل خليفة «سيمفونية لبعلبك» الغرب بالشرق وبدت احتفالية تتغنى بمدينة الشمس وأعمدتها الشامخة، ليطل بعدها الفنان اللبناني مؤدياً قصيدة «يا نسيم الريح» للحلاج الذي ربما شاء من خلالها أن يعبر عن مدى مشاعره النابعة من الروح والقلب لهذا المكان الصوفي اللامحدود بعظمته وجماله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا