• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

اجتماع مغلق بمقر إقامة المنتخب لرفع المعنويات قبل الموقعة الحاسمة أمــــام اليابان

«الأبيض» يغسل أحزان «العثرة المفاجئة» تحت أمطار سيدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

بمعنويات جديدة ورغبة قوية وطموح لا ينكسر، أدى أمس منتخبنا الوطني الأول تدريباته على ستاد كوجارا أوفيل، بمدينة سيدني والتي شهدت هطول الأمطار، حيث انتقل إليها منتخبنا، قادماً من مدينة بريزبين صباحاً، لبدء الاستعدادات لمواجهة اليابان المتأهل إلى ربع النهائي متصدراً لترتيب المجموعة الرابعة، بينما حل منتخبنا ثانياً في المجموعة الثالثة، عقب خسارته غير المستحقة أمام نظيره الإيراني بهدف قاتل في الجولة الثالثة أمس الأول.

وشهدت الساعات القليلة الماضية، عقد جلسة جمعت بين اللاعبين والجهازين الفني والإداري في مقر الإقامة بمدينة بريزبين، قبل شد الرحال إلى سيدني صباح أمس، حيث اعتذر اللاعبون عن الخسارة للجهاز الفني، وتحدث عدد منهم عن وجود طموح كبير بضرورة تصحيح المسار، والسعي لتحقيق الفوز في لقاء ربع النهائي، وألقى المهندس مهدي علي كلمة على اللاعبين، طالبهم فيها بنسيان ما فات، واستخلاص الدروس المستفادة منه، خاصة أننا قدمنا مباراة قوية، وكنا الأكثر سيطرة واستحواذاً، ولكن غاب التوفيق أمام المرمى، كما ضاع التركيز في دقيقة واحدة، كانت كفيلة بإنهاء المباراة لمصلحة إيران، رغم أنهم لم يكونوا الأفضل، بل لاحت الأفضلية والسيطرة لمنتخبنا.

وشدد مهدي على ضرورة التركيز الشديد في التدريبات، خلال الساعات القليلة المتبقية على المواجهة المرتقبة أمام المنتخب الياباني متصدر المجموعة الرابعة، في لقاء ربع النهائي لكأس آسيا، خاصة أن مواجهة المنتخبات الكبيرة وأداء المباريات الصعبة، كان متوقعاً في ظل وجود رغبة بلوغ الدور النهائي للبطولة، والذي لا يصله إلا المنتخب صاحب الجاهزية والتركيز الأكبر.

ويواجه منتخب «جيل الأمل» تحدياً هائلاً في أستراليا حالياً، وهو الفريق الأكثر نيلاً للإشادة من جميع المتابعين والمراقبين للبطولة، بخلاف مختلف وسائل الإعلام الآسيوية التي وصفت منتخبنا بأنه أصبح من أفضل 4 فرق تؤدي في البطولة، ويستحق بلوغ الدور قبل النهائي.

بينما يدرك لاعبو المنتخب وجهازهم الفني، أهمية استعادة «بوصلة» الانتصارات، والرغبة في مواصلة الأداء، برغبة في التعويض وإعادة البسمة إلى شعب الإمارات، والساحة الرياضية، من خلال الأداء بقوة، وتقديم كل لاعب 200% من مستواه المعروف، وأن يكون كل عنصر في قمة الجاهزية الفنية والبدنية والنفسية، لتحدي الصعاب، والأداء بقوة ورجولة دون هيبة من أي منافس، خاصة أن المباراة المقبلة أمام أحد أقوى فرق آسيا وأكثرها خبرة بالبطولات الصعبة، وهو ما شدد عليه المدير الفني للمنتخب الوطني الذي طالب كل لاعب ببذل ضعف طاقته، خلال المرحلة المقبلة والأداء برجولة، وتضحية دون النظر إلى اسم الفريق المنافس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا