• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

متعبة وجلمود تخطفان كؤوس الحقايق

سعود بن صقر يثمِّن دعم رئيس الدولة ومحمد بن زايد للهجن العربية الأصيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يناير 2016

عبدالله عامر- وام (السوان) ثمَّن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة اهتمام ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بالرياضات التراثية ورياضات سباقات الهجن العربية الأصيلة على وجه الخصوص حفاظا على تراث الآباء والأجداد وتعزيزا للهوية الوطنية. وأكد سموه أن سباقات الهجن تعد جزءاً أصيلاً من تراث الآباء والأجداد وتاريخنا العربي الضارب في أعماق التاريخ سيرا على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي أرسى قواعد سباقات الهجن العربية الأصيلة في دولة الإمارات، وساهم في تعزيزها في نفوس أبناء الإمارات، من خلال اهتمامه ورعايته وتشجيعه للحفاظ عليها وإيصالها للأجيال القادمة. وأشاد سموه بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لسباقات الهجن، وحرص سموه الكبير على تنظيم مهرجان سنوي يحمل اسم سموه في مختلف إمارات الدولة، ليتبوأ اليوم الصدارة على أجندة مهرجانات سباقات الهجن على المستوى الخليجي، حيث يعتبر مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لسباقات الهجن ملتقى تراثيا ووطنيا ومناسبة للتنافس الشريف في ميادين الأصالة، وسط مشاركة واسعة ليس فقط بين ملاك الهجن في دولة الإمارات بل على مستوى الملاك من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي إحياء للموروث الشعبي الأصيل ونشر المحبة والتواصل بين الأشقاء الخليجيين. جاء ذلك خلال حضور سموه الفترة المسائية من سباقات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن في ميدان السوان برأس الخيمة يرافقه معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن رئيس نادي أبوظبي لسباقات الهجن والشيخ جمال بن صقر القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة لسباقات الهجن بإمارة رأس الخيمة والشيخ صقر جمال القاسمي نائب مسؤول ميدان السوان وعدد كبير من محبي ومتابعي سباقات الهجن من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي. وقدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الدعم الكبير الذي يقدمه سموه للرياضات التراثية كافة ولرياضة سباقات الهجن على وجه الخصوص وذلك بمناسبة انطلاق مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في ميدان السوان 2016 في إمارة رأس الخيمة. وقال معاليه: نعود إلى نقطة البداية بعد أربعة مواسم سابقة حظيت بالعديد من الإنجازات والنجاحات، وبالانتقال من إمارة لأخرى نلحظ السعادة والفرح في وجوه الملاك والمشاركين ونسعد بها، ونحن اليوم لا نشاهد سباقا للهجن فقط بل ننظر إلى تلاحم واجتماع بين ملاك الهجن ومن يحل ضيفا عليهم من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وهنا يتحدد الهدف الرئيسي للمهرجان فجميع أبناء المناطق الشمالية وطوال أربعة مواسم سابقه عاشوا هذه اللحظات ولا زالوا في ذكرى المهرجان لأنه يحمل اسما كبيرا وغاليا علينا جميعا. وأكد معاليه أن القيادة تستمر في المسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في الحفاظ على الموروث الشعبي وتعزيزه في نفوس الأجيال، وأن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد حصد النجاحات الواحد تلو الآخر، فميراث الأجداد حفر في قلوبنا ونحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في العلو بهذه الرياضة التراثية وخروجها بما يليق بمكانتها ورقيها، فسباقات الهجن حصيلة نتاج طيب لعصارة جهود مضنية التف حولها الجميع من أبناء الإمارات حول أهداف سامية أذابوا عنها الصعاب وحملوا شعلة الفخر ورقيها. وأوضح معاليه أن انطلاقة المهرجان من على أرضية نفس الميدان لا تزال راسخة في الأذهان، ونحن اليوم نحرص على استمراريتها لأنها تمثل عنوانا بارزا يؤكد العرفان والوفاء لجميع من يساهم في الحفاظ عليها. مضيفا بأن مسيرة دعم الرياضات التراثية وبالخصوص سباقات الهجن لا تزال مستمرة في ظل الدعم اللامحدود الذي تولية القيادة الرشيدة لهذه الرياضة من خلال المهرجانات والبطولات المستمرة لأن الغاية منها تتجسد في المحافظة على إرث الماضي الغني بالنفائس الثمينة وتعميقه في أذهان الأجيال القادمة فسباقات الهجن تذكرنا بالماضي التليد وإنجازات الحاضر وطموحات المستقبل. وأشار إلى أن للهجن مكرمة خاصة وتقديرا تنفرد بهما عن غيرها وأصبحت سباقاتها عيدا خاصا للملاك، ورحب معاليه بجميع الملاك الذين توافدوا لمنطقة السوان وإمارة رأس الخيمة من ملاك الهجن من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث، متمنيا للجميع التوفيق والنجاح. مؤكدا أن الناموس الحقيقي لنا هو هذا التواجد في مهرجان يحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وفي ختام حديثه قدم معاليه الشكر إلى جميع اللجان العاملة مؤكدا أن التحدي الحقيقي في إتمام إنجاح الحدث، وأثنى على أدائهم في المهرجانات السابقة والتي أكدت على وجود روح الفريق الواحد في العمل والذي من خلاله تكللت النجاحات بتوفيق من عند الله. واستطاعت «متعبة» للدحبة محمد سالم صقوح العامري أن تتعب جميع منافسيها وتحرز ناموس الشوط الرئيسي الأول لسن «الحقايق» أبكار لمسافة 4 كلم وتنتزع الكأس بالإضافة إلى سيارة رنج روفر بعد أن قطعت مسافة الشوط بتوقيت وقدره 5:57:1، تاركة المركز الثاني لـ«مزنة» لسعيد مطر محمد الرميثي بعد أن أنهت مسافة الشوط بزمن وقدره 5:58:6، وجاءت في المركز الثالث «صبا» لحمد محمد مفتاح الشامسي بتوقيت وقدره 5:59:0، ووصلت في المركز الرابع «افتخار» لسعيد راشد سعيد العويسي، فيما ذهب المركز الخامس لـ«مزون» لسالم حمود علي الوهيبي، وفي الشوط الرئيسي الثاني والمخصص للحقايق «جعدان» كان «جلمود» لمحمد فهيد عبدالله المري على موعد مع ناموس الشوط والمركز الأول بعد أن انتزع المركز الأول وخطف الكأس سيارة رنج روفر بتوقيت وقدره 5:53:6 محققاً التوقيت الأفضل، تاركاً المركز الثاني لـ«شاهين» لسعيد مطر محمد الرميثي بعد أن قطع مسافة الشوط بتوقيت وقدره 5:54:4، وجاء في المركز الثالث «غياث» لعلي سعيد مصبح وقطع مسافة الشوط بزمن وقدره 5:56:7، ووصل رابعا «مشوش» لناصر سالم العويسي، فيما ذهب المركز الخامس لـ«غازي» لسعيد محمد خاتم الشامسي، وفي الشوط الثالث عبرت «العبارة» لعبدالله مصبح راعي الطيرة العامري أولا وقبل الجميع لتنتزع الناموس والمركز الأول بعد أن قطعت مسافة الشوط بتوقيت وقدره 5:55:4، وفي الشوط الرابع كان الموعد والناموس لـ«البويضة» لحمد علي حليس العفاري بعد أن أنهت مسافة الشوط بزمن وقدره 5:56:0، وفي الشوط الخامس حلق «شاهين» لمحسن محمد راشد العمري مع ناموس الشوط والمركز الأول بعد أن قطع المسافة بتوقيت وقدره 5:56:3، وفي الشوط السادس أنهت «بداية» لعيسى محمد جمعة جبر المهيري مسافة الشوط محرزة المركز الأول والناموس بتوقيت وقدره 5:58:1، حصل جميع الفائزين الفائزين بالأشواط على سيارات وبقية المراكز إلى العاشر على جوائز نقدية قيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا