• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

باخ: اليابان ليست بحاجة للاعتذار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أغسطس 2015

كوالالمبور (رويترز)

بلغ مسؤولون أولمبيون اليابان أنها ليست بحاجة للاعتذار عن تخليها عن الاقتراح الأصلي ببناء ستاد وطني جديد في طوكيو، إلا أنه يبدو لزاماً على اليابانيين الإسراع بوتيرة الأمور لتصبح العاصمة اليابانية مستعدة لاستضافة أولمبياد 2020.

وأصدر يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد 2020 اعتذاراً رسمياً للجنة الأولمبية الدولية أمس، عقب تخلي طوكيو عن خططها لبناء ستاد أولمبي جديد في المدينة بسبب الارتفاع الكبير في التكاليف.

وستشيد اليابان بدلاً من ذلك نموذجاً أقل تكلفة، وهو ينتظر موافقة السلطات، لكنه لن يتم الانتهاء منه قبل أبريل نيسان 2020 قبل ثلاثة أشهر فقط من انطلاق أولمبياد طوكيو. وقالت اللجنة الأولمبية الدولية - التي أدخلت مؤخراً إصلاحات جديدة تشجع المدينة المضيفة على الوصول لسبل تكفل لها تقليل النفقات، إنها ترحب بقرار طوكيو بخفض التكلفة إلا أن الوقت لا يزال يمثل عاملاً أساسياً.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية «نحترم وبشدة هذه اللفتة، إلا أننا لا نعتقد أن هناك حاجة للاعتذار، وذلك بسبب تغير الظروف التي دوما ما تكون خارج نطاق سيطرتك»، وأضاف «نريد أن نبلغكم أن اللجنة الأولمبية الدولية تقف إلى جواركم».

وكانت لدى اليابان خطط طموحة لبناء أغلى ستاد في العالم، إلا أنها تخلت عن المشروع بعد أن تجاوزت التكاليف حدود السيطرة، وهو ما يرجع في جانب منه إلى الارتفاع الحاد في تكاليف استيراد مواد البناء وقلة العمالة المطلوبة لبناء الاستاد.

ويبدو أن عامل الوقت هو أكثر ما يشغل طوكيو حالياً، ووفقاً للخطة الأساسية، فإن الاستاد كان سيصبح جاهزا في عام، 2019 إلا أن الأمر تأجل الآن حتى أوائل 2020.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا