• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«شؤون الرئاسة» تطلق «برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار»

منصور بن زايد: سنقدم نموذجاً ريادياً في معالجة وتخفيف آثار ندرة المياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

هالة الخياط (أبوظبي)

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت وزارة شؤون الرئاسة، برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة.

ونيابة عن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، شهد معالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، حفل إطلاق «برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار» الذي يتماشى مع استراتيجية الابتكار في دولة الإمارات.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز الأمن المائي، من خلال الترويج لأفضل الممارسات العلمية والتعاون في عمليات البحث والتطوير في مجال الاستمطار.

ويساهم البرنامج، الذي يديره المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، في تعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات في مجالات علوم وتكنولوجيا، وتنفيذ خطط الاستمطار في المناطق شبه الجافة حول العالم، كما يقدم نموذجاً ريادياً يمكن الاقتداء به في بلدان أخرى.

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان: «نظراً للطبيعة شبه الاستوائية لبلادنا، يعتبر تأمين إمدادات مستدامة من المياه من التحديات الرئيسة التي نعمل على إيجاد حلول فعالة لها، ومن خلال التركيز على الحلول العلمية المبتكرة لتحديات الأمن المائي، سنقدم نموذجاً ريادياً في معالجة وتخفيف الآثار الاجتماعية والاقتصادية لندرة المياه، وسيكون لهذا البرنامج تأثير بالغ، ويساهم بشكل مباشر في الارتقاء بكفاءة الأبحاث والعمليات الجارية حالياً في مجال الاستمطار على مستوى العالم». وقال معالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة أمس: «إنه تم تخصيص منح بحثية، قيمتها 5 ملايين دولار (18,3 مليار درهم)، للبحوث الخاصة بعلوم الاستمطار، للفائزين في المسابقة التي سيتم الإعلان عنهم في شهر يناير 2016. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا