• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

الشقيقان يتصدران ماراثون اليوم الوطني للهجن

الناموس «مشاغب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 ديسمبر 2017

رضا سليم (دبي)

أحرز غدير غلام البلوشي لقب النسخة الثالثة لماراثون اليوم الوطني للهجن الذي نظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالتعاون مع نادي دبي لسباقات الهجن، أمس بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني الـ 46، وخطف البلوشي الناموس على ظهر المطية «مشاغب» ليحصد الرمز وسيارة المركز الأول، مسجلاً زمناً قدره 1:05:00 ساعة، فيما جاء في المركز الثاني شقيقه شعفار غلام البلوشي، على ظهر «مولع»، فيما حصل على المركز الثالث خميس علي سعيد الملعاي.

حضر منافسات الماراثون وتوزيع الجوائز، سعاد إبراهيم بن درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وعلي سعيد بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، ومحمد عبدالله بن دلموك، مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة للحدث.

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، أن الماراثون جاء مختلفاً هذا العام، ونحن راضون عما حققه من نتائج وزيادة الاهتمام بالرياضات التراثية، وتعزيز التراث الوطني وتناقله بين الأجيال والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي، وأوضحت أن الماراثون تحول إلى مهرجان سنوي، وسعدنا بالمنافسة القوية حتى الأمتار الأخيرة ووصول أكثر من 12 هجناً لخط النهاية في زمن متقارب، وهو ما يؤكد الحماس والمنافسة على المراكز الأولى.

ووجهت الشكر إلى جميع الجهات المعاونة في مقدمتهم نادي دبي لسباقات الهجن، وشرطة دبي والإسعاف وغيرهم من الخدمات المعاونة للسباق، وقالت:«ردة الفعل متميزة من جانب المتسابقين، لم نكن نتوقع أن نصل إلى هذا العدد من المشاركين، وهو ما يحفزنا على العمل في النسخ المقبلة لتطوير الماراثون بالشكل الذي يخدم جميع المتسابقين، وندرس حالياً أن نقيم مسابقات تأهيلية بين المشاركين لاختيار أفضل الهجن للمشاركة في الماراثون، إلا أن الفكرة لا زالت تحت الدراسة، ولكنها تدخل في نطاق تطوير السباق في النسخة المقبلة».

وأعرب علي سعيد بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، عن سعادته بنجاح النسخة الثالثة وقال: «بالفعل جاء السباق كما كنا نتوقع من حيث الإثارة والتحدي وعدد المشاركين، خاصة أن النسخة الثالثة أفضل من النسختين الماضيتين، ورأينا كيف استعدت الهجن وتجهيزها للسباق، والدليل على ذلك أن السباق جاء سريعاً عكس سباقات الماراثون، ووصلت السرعة إلى 41 كلم في الساعة، وهذا معدل سباقات السرعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا