• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إنقاذ ركاب السفينة العالقة في القطب الجنوبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

وكالات

أعلنت السلطات الأسترالية أنه تم أمس، إجلاء جميع ركاب سفينة الأبحاث الروسية «إم . في. أكاديميك شوكالسكي» العالقة وسط جليد القطب الجنوبي منذ 10 أيام، والبالغ عددهم 52 شخصاً هم سياح وعلماء استراليون وبريطانيون ونيوزيلنديون، بمروحية صينية بعدما أمضوا مناسبتي عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام وبداية العام الميلادي الجديد محاصرين وسط الجليد.

وأقلعت المروحية من على متن كاسحة الجليد الصينية «تنين الجليد» ونقلت الركاب إلى كاسحة الجليد الأسترالية «أورورا أستراليز» القريبة من السفينة، التي بقي على متنها طاقمها المكون من 22 فرداً.

وقال قائد مهمة الإنقاذ الخاصة الني نفذتها «هيئة الأمن البحري» الأسترالية كريس تيرني، إن الأحوال تحسنت بدرجة تسمح بتنفيذ عملية الإنقاذ بعد أيام من العواصف الثلجية والضباب والجليد البحري. وكتب تيرني في حسابه على موقع «تويتر » للتواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت «هبطت المروحية الصينية على متن شوكالسكي ونفذت المهمة. نشكر الصينيين جزيل الشكر ودائرة انتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية) في الحكومة الأسترالية على جهودهم الكبيرة. شكراً جزيلاً للجميع».

وأظهرت لقطات تلفزيونية الطائرة المروحية وهي تغادر منصة هبوط مؤقتة على الجليد ثم تقوم بتحميل مجموعة من المنقذين أولى تضم 12 راكباً وتجلي بقية الركاب على دفعات.

وسيتم تنظيم رحلات أُخرى لنقل العتاد والحقائب. أما أفراد طاقم السفينة الروسية فسيبقون على متنها بانتظار تحريرها من الجليد وهم يتمتعون بمخزونات مريحة من المؤن. وغادرت السفينة الروسية نيوزيلندا يوم 28 نوفمبر الماضي في رحلة خاصة للاحتفال بمرور 100 عام على إنجاز رحلة إلى القارة القطبية الجنوبية قادها المستكشف الأسترالي الشهير الراحل دوجلاس ماوسون. وحوصرت وسط الجليد يوم 24 ديسمبر الماضي على مسافة 100 ميل بحري شرق محطة «دومو دوفي» الفرنسية في القطب الجنوبي ونحو 1500 ميل بحري جنوب جزيرة تسمانيا.

ويعتقد أن جميع ركابها في حالة جيدة ولم يتعرضوا لأي خطر.

واقتربت كاسحة الجليد الصينية منها يوم السبت الماضي، لكنها عادت على أدراجها لعدم تمكنها من كسر الجليد الذي يحاصرها ويزيد سمكه عن ثلاثة أمتار في بعض الأماكن. وحاولت كاسحة الجليد الأسترالية وسفينة ترفع العلم الفرنسي تقديم المساعدة لكنهما فشلتا في الوصول إليها بسبب الرياح القوية والجليد الكثيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا