• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

تمركز قوة أميركية قرب كركوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 ديسمبر 2017

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

أفاد النائب محمد الحاج عثمان عن حزب «الاتحاد الوطني الكردستاني» أمس، بأن قوة عسكرية أميركية بدأت تتمركز في قاعدة صديق الجوية قرب قضاء طوزخورماتو، مبيناً أن القوة انطلقت من كركوك وأعادت انتشارها ضمن تغييرات المشهد الأمني بالمناطق المتنازع عليها. من جهته، أعلن التحالف الدولي المناهض لـ «داعش»، أمس، الهدف من وراء وصول مئات الجنود الأميركيين إلى ضواحي مدينة كركوك، وهو للاستعداد للمرحلة المقبلة وقطع الطريق على حدوث توترات ضمن حدود محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو، إضافة لمنع تسلل إرهابيي «داعش».

وقال الناطق باسم التحالف الدولي العقيد رايان ديلون، إن «انتقال القوات الأميركية ضمن قوات التحالف الدولي إلى معسكر (كي وان) في كركوك كان بالتنسيق مع القوات العراقية»، مؤكداً أن «التحالف سيعيد نشر قواته في المناطق العراقية كافة». وأضاف أن «الهدف من وراء وصول تلك القوات هو الاستعداد للمرحلة المقبلة وقطع الطريق على وقوع توترات في حدود محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو».من جهة أخرى، ذكرت مصادر إعلامية، أن قدوم القوات الأميركية، جاء بناء على طلب رئيس جهاز المعلومات بإقليم كردستان لاهور شيخ جنكي، خلال لقائه قائد القوات الأميركية في العراق وسوريا الجنرال جيمي جيرارد، بهدف التعاون في مكافحة الإرهاب وحماية الوضع الأمني بالمنطقة.

وفي السياق، عثرت ميليشيات عراقية، على رفات نحو 140 مدنياً في مقبرتين جماعيتين قرب قضاء سنجار ذي الغالبية اليزيدية شمال البلاد، بينهم نساء وأطفال قتلوا بيد «داعش». وأوضحت فصائل «الحشد» أنه تم العثور على مقبرة جماعية بمجمع الجزيرة جنوب قضاء سنجار، تضم رفات 80 مدنياً، غالبيتهم يزيديون. كما عثر على مقبرة ثانية بقرية قابوسي تضم رفات أكثر من 20 امرأة وعشرات الأطفال اليزيديين.