• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

في مدينة ألعاب الهيلي

النافورة الراقصة والشاشات المائية والألعاب النارية تضيء سماء العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 ديسمبر 2017

عمر الحلاوي (العين)

أضاءت سماء مدينة العين الألعاب النارية من مدينة ألعاب الهيلي، ضمن الاحتفالات باليوم الوطني لمدة يومين متتاليين،حيث توافد الآلاف من سكان المدينة والزوار لمشاهدة أكبر نافورة راقصة بالموسيقا ومضيئة بالليزر، التي يبلغ ارتفاعها 20 متراً وعرضها 55 متراً لتشكل تحفة فنية وترفيهية التف حولها المئات لمشاهدتها والتصوير معها في أجمل أجواء احتفالية.

وفتحت بلدية مدينة العين أبواب مدينة الألعاب مجاناً للجمهور خلال أيام الاحتفال للاستمتاع بمدينة الألعاب في ثوبها الجديد الباهر، وكانت خشبة المسرح قد شكلت لوحة وطنية وشملت فعاليات غنائية وتراثية متنوعة ظل الجمهور يتابعها طوال فترة المساء، حيث غنت مجموعة رائعة لأداء الأوبريت الوطني «أغنية الاتحاد»، التي بهرت الجمهور وتكونت من مجموعة مختارة من الأغاني الإماراتية المشهورة في فترة السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات ليشكل أداء في قمة الروعة مع الأصوات الشجية والحركات الرائعة المتناسقة التي أعجبت الجمهور، وصاحب فعاليات المسرح أغنيات وطنية وعاطفية وحماسية من الفنان الإماراتي الشاب حمد العامري الذي أطرب الجمهور الذي ظل يصفق عند انتهاء كل أغنية ومن ثم كانت الفنانة الكبيرة ديانا حداد، التي أشعلت المدرجات وتغنى الجمهور معها في ملحمة غنائية احتفالاً باليوم الوطني.

وتوقف الحفل الغنائي لفترة حتى تبدأ الألعاب النارية بأشكالها المختلفة الباهرة التي أضاءت سماء مدينة العين معلنة عن بداية عام جديد لاتحاد الإمارات وعن فرحة شعب بهذا الإنجاز العظيم.

وتواصلت الفعاليات في كل مكان بمدينة الألعاب، ونجحت بلدية مدينة العين في تنظيم الفعاليات لتستوعب مدينة الألعاب كل هذه الأعداد الهائلة من الجمهور، وظلت الفعاليات مستمرة لليوم الثاني، حيث شملت أسواق التاجرات الإماراتيات بمختلف البضائع المتنوعة بالإضافة لفعاليات الأطفال من الرسم والفنون المختلفة.

وشملت الفعاليات افتتاح القرية التراثية الأولى من نوعها في مدينة العين، التي تحاكي المباني القديمة ومبنية من الطين والسعف على شكل الحارات القديمة في مدينة تجسد المباني التاريخية وتطورها في الإمارات، وجذبت المحال التجارية والمقاهي الشعبية والمطاعم الحديثة في القرية التراثية عدداً كبيراً من الزوار الذين استمتعوا بالأجواء التراثية.

واختارت بلدية مدينة العين الاحتفال في ألعاب الهيلي لسهولة الوصول إليها من جميع الطرق الرئيسة ومداخل المدينة من دبي وأبوظبي، بالإضافة للمساحات الواسعة التي تتمتع بها المدينة، التي تقدر بحوالي 50 هكتاراً، مما يساعد في ممارسة رياضة المشي والاستمتاع بالألعاب الجديدة في أجواء عائلية مع كثافة الأشجار والمسطحات الخضراء، كما تزينت المدينة بحلي جديدة جميلة، كما ضمت الفعاليات شارع المأكولات المتجولة لأكثر من 20 شاحنة وعربة للمأكولات، قدمت مختلف المأكولات لتلبية أذواق محبّي المأكولات المتجولة المحلية والعالمية، والاستمتاع بخيارات واسعة من الأطعمة والمشروبات، فضلاً عن الأنشطة الترفيهية والثقافية الموزعة على عدة مناطق، تناسب جميع الفئات من الزوار للاحتفال بيوم الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا