• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العاهل الأردني: لا أهداف خفية وراء دعم عشائر العراق وسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أغسطس 2015

عمان (وكالات)

نفى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وجود أي أطماع لبلاده في سوريا أو العراق، على خلفية الدعم الذي تقدمه عمان للعشائر شرق سوريا وغرب العراق. وأوضح العاهل الأردني خلال لقائه فعاليات شعبية في مدينة العقبة الساحلية على البحر الأحمر الليلة قبل الماضية، بقوله: «نتحدث عن اللامركزية وقانون الأحزاب، وسيكون هناك قريباً جداً قانون الانتخاب، وأنا مستغرب ربط البعض لموضوع دعم العشائر في سوريا والعراق بمشروع اللامركزية في الأردن، على أساس أن هناك طموحات أردنية في هذين البلدين، وهو كلام لا وجود له». ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية «بترا»، عن الملك عبد الله تشديده على متانة العلاقات الأردنية مع دول الخليج العربية، قائلاً : «علاقتنا مع الدول العربية الشقيقة ممتازة، لكن أسمع أن البعض يتحدث عن وجود مشكلة مع تلك الدول، وهذا الكلام غير صحيح، فنحن لدينا علاقة قوية متينة مع إخواننا هناك». وحول الأوضاع في سوريا، والبرنامج النووي الإيراني، قال: «نحن مع حل سياسي للأزمة في سوريا، أما الاتفاق النووي مع إيران فسيكون له تأثير على المنطقة، لكن بالنسبة إلينا لا أرى أنه سيكون له تأثير سلبي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا