• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ألمانيا تنوي إرسال جنود في مهمة تدريبية

تونس تمدد حالة الطوارئ شهراً إضافياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 فبراير 2016

تونس (وكالات)

أعلنت تونس، أمس، التمديد شهرا إضافيا لحالة الطوارئ التي فرضتها منذ مقتل 12 من عناصر الأمن الرئاسي في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم في 24 نوفمبر الماضي وتبناه تنظيم «داعش» المتطرف.

وعللت الرئاسة قرارها بالاستناد إلى استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب، حول المسائل المتعلقة بالأمن القومي، خاصة الأوضاع على الحدود مع ليبيا وفي المنطقة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان «بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) حول المسائل المتعلقة بالأمن القومي، خاصة الأوضاع على الحدود وفي المنطقة، قرر رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الإعلان مجددا عن حالة الطوارئ لمدة شهر ابتداءً من 22 فبراير».

إلى ذلك، تنوي ألمانيا إرسال جنود إلى تونس وليبيا لتدريب الجيش على محاربة تنظيم داعش الذي يشكل تهديدا إقليميا، بحسب «صحيفة بيلد ام سونتاغ» أمس.

وذكرت الصحيفة أن ممثلين عن وزارتي الخارجية والدفاع سيتوجهون الخميس والجمعة إلى تونس لدراسة إمكانية مشاركة عسكريين المان في بعثة تدريب. وأضافت أن هذا الالتزام قد يؤدي فيما بعد إلى إقامة معسكر تدريب للجنود الليبيين في تونس.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية اورسولا فون در ليين للصحيفة إن «إرهاب تنظيم داعش يهدد كل شمال أفريقيا» ومن الضروري جداً «بذل كل الجهود الممكنة لدعم الدول التي تناضل من أجل الديمقراطية مثل تونس».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا