• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

«الأخضر» يواجه «الفراعنة» في «يوم التفاؤل»

العرب و «الريدز» و «الدون» يصنعون مفارقات قرعة الكرملين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 ديسمبر 2017

محمد حامد (دبي)

قد يكون إصدار الأحكام المطلقة حول قوة أو ضعف مجموعات مونديال روسيا 2018 سابقاً لأوانه، لأكثر من سبب، أهمها أن هناك 195 يوماً، أي 6 أشهر و12 يوماً تفصلنا عن انطلاقة البطولة، وهو ما يعني إمكانية تراجع مستوى منتخب وانتفاضة آخر، كما أن كرة القدم أصبحت عصية على التوقعات في السنوات الأخيرة، أكثر من أي وقت مضى، ما يجعلها أكثر جاذبية وإثارة، فهي تمنح الصغار فرصة للحلم، وربما تحقيق ما يشبه المعجزات.

وعلى الرغم من صعوبة إصدار الأحكام المسبقة عن قرعة مونديال روسيا 2018، إلا أنها لم تكن متعاطفة مع الرباعي العربي، فقد أوقعت مصر مع السعودية في المجموعة الأولى، مما يجعل خروج إحديهما على الأقل من مرحلة المجموعات أمراً أقرب إلى الواقع، خاصة أن أصحاب الأرض «روسيا» لن يتنازلوا بسهولة عن بطاقة التأهل، وهو نفس طموح منتخب سواريز وكافاني.

كما أن المنتخب المغربي الذي كان يتأهب لتقديم مونديال تاريخي بفضل عناصره المتجانسة ومديره الفني رينارد صاحب البصمة الرائعة وقع هو الآخر في مجموعة «نارية» إلى جانب جيران الشمال الأوروبي إسبانيا والبرتغال، ويكمل منتخب إيران بقيادة البرتغالي كيروش رباعي هذه المجموعة، فيما يواجه «نسور قرطاج» مأزقاً من نوع آخر في مجموعة تضم شياطين بلجيكا، وأسود إنجلترا، ومعهما بنما، والأمل التونسي في الفوز على بنما، وتحقيق نتيجة إيجابية بصورة ما في مواجهة رفاق هازارد، ومنتخب الإنجليز.

وبعيداً عن الحسابات الصعبة للمنتخبات العربية في المونديال، فقد أسفرت القرعة عن عدة مفارقات كروية من قلب الحدث، نرصد أهمها، وعلى رأسها السلاح البلجيكي الذي صنعه الإنجليز بأيديهم في البريميرليج ليهددهم في المونديال، والمطاردة المستمرة بين نسور نيجيريا وتانجو الأرجنتين، وكذلك قصة عشق «الأخضر» السعودي لعرب أفريقيا، ومواجهة زلاتكو مدرب العين السابق وكرواتيا الحالي للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وغيرها من مفارقات قرعة 2018.

01 «الأخضر» يعشق العرب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا