• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

معارك الرمادي تحصد 56 إرهابياً وعمليات حشد في صلاح الدين لتحريرها بالكامل

اعتقالات «داعش» توقف الاشتباكات في الفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 فبراير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أعلنت مصادر أمنية ومحلية أمس، أن الاشتباكات بين أبناء عشائر في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار ومسلحي تنظيم «داعش» توقفت إثر قيام التنظيم المتطرف باعتقال العشرات من أبناء المدينة، فيما قتل 56 من التنظيم في معارك الحامضية بالرمادي. من جهة أخرى وصلت أعداد كبيرة من القوات العراقية إلى محافظة صلاح الدين استعدادا لاستكمال تحريرها من التنظيم.

وقال ضابط بالجيش العراقي إن «المواجهات توقفت بين أبناء عشائر في الفلوجة ومسلحي داعش بسبب قيام التنظيم المتطرف باعتقال أكثر من 110 من أهالي المدينة». وأكد قائمقام الفلوجة، عيسى ساير، هذه المعلومات «خوفا من وقوع إعدامات للمعتقلين».

وذكر أن تنظيم «داعش» في الفلوجة شن حملة اعتقالات وعمليات دهم في عدد من أحياء المدينة. وأضاف إن التنظيم اعتقل 150 شخصا في الفلوجة، فيما باشر بحملة تفتيش للمنازل في أحياء مختلفة من المدينة المحاصرة من قبل القوات العراقية.

وقال الضابط إن «أبناء العشائر في أحياء نزال والجولان والحي العسكري، تراجعوا في المواجهات خوفا على مصير المعتقلين».

وأكد عيسى ساير قائمقام الفلوجة أن «الاشتباكات توقفت خوفا من إعدام للمعتقلين لأن داعش اعتقل عشرات من أبناء عشائر الفلوجة في مناطق الجولان ونزال وغيرها». ... المزيد