• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمشاركة 172 لاعباً من 32 دولة

«مونديال آسيا للشطرنج» ينطلق غداً بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أغسطس 2015

العين (الاتحاد)

تنطلق مساء غد بفندق هيلتون العين، منافسات بطولة آسيا الفردية للشطرنج للرجال والسيدات المؤهلة لكأس العالم، والتي ينظمها نادي العين للثقافة والشطرنج بالتعاون مع اتحاد الشطرنج تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وبإشراف الاتحاد الآسيوي للعبة.

جاء الإعلان عن تفاصيل البطولة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أول من أمس بمدينة العين، التي تحتضن مقر الاتحاد القاري للعبة بحضور عبد العزيز عبدالله حسين خوري نائب رئيس اتحاد الشطرنج، وهشام علي الطاهر الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج مدير البطولة، وكاستو أبوندو المدير التنفيذي للاتحاد الآسيوي وسامح عبد الوهاب ممثل عن فندق هيلتون العين.

وأشاد عبد العزيز خوري بإقامة البطولة في مدينة العين، مؤكدا قدرة الإمارات على تنظيم حدث عالمي متميز بفضل الخبرات الإماراتية التنظيمية والفنية، وبفضل التعاون القائم بين اتحاد الشطرنج ونظيره الآسيوي ونادي العين ومجلس أبوظبي الرياضي.

وتحدث الطاهر في البداية ناقلاً إلى الحضور تحيات سمو الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي، والذي يتشرف برفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة، وذلك تقديراً وعرفاناً بالدعم الكبير الذي تقدمه لدعم الأنشطة الرياضية، ودعم استضافة البطولات العالمية التي تقدم صورة مشرفة عن حضارة وتقدم وريادة الدولة.

وقال هشام الطاهر «مع اقتراب ساعة الصفر لتدشين نسخة جديدة للبطولة الآسيوية الفردية الأكثر أهمية للرجال والسيدات، نعلن عن جاهزية مدينة العين لاستضافة الحدث الآسيوي الكبير، والذي نتوقع له نجاحا لافتا نظرا لتضافر جهود كل الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي ومدينة العين، حيث بادر الجميع إلى تقديم العون والمساعدة لإنجاح تنظيم هذا الحدث حيث يشارك في البطولة 172 لاعباً ولاعبة بزيادة في عدد اللاعبين قدرها 75% يمثلون 32 دولة، وزيادة في عدد الدول المشاركة مقدارها 53%». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا