• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تعافي الكمالي ودينلسون من الإصابة

الوحدة يواجه أنجلو شتاد الألماني اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أغسطس 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يخوض فريق الوحدة الأول لكرة القدم مباراة قوية أمام فريق أنجلو شتاد الألماني الصاعد حديثاً إلى الدرجة الأولى في السادسة مساء اليوم، في ثالث تجاربه خلال معسكره الخارجي الذي يقيمه بمدينة ريجنزبورج، ويستمر حتى العاشر من الشهر الحالي.

وتشهد المباراة مشاركة المدافع حمدان الكمالي للمرة الأولى بعد تعافيه من الإصابة، بينما يغيب البرازيلي دينلسون بيريرا بسبب آلام في الركبة ويشارك في المباراة التي تليها الخميس المقبل أمام فريق من الدرجة الثانية.

يذكر أن الوحدة سيختتم مبارياته في معسكر ألمانيا بلقاء السد القطري يوم السبت المقبل، قبل أن يعود بعدها إلى أبوظبي لاستكمال تحضيراته لحين انطلاقة الموسم الجديد الذي يستهله بلقاء دبا الفجيرة في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي يوم 20 أغسطس على ملعب الأخير. وبحسب عبدالباسط محمد مدير الفريق فقد تم عرض اللاعبين حمدان الكمالي ودينلسون على طبيب نادي بايرن ميونيخ الذي أكد أنه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن إصابتيهما الطفيفتين في الركبة، واللاعبان تعافيا تماماً بعد الراحة التي تم منحها لهما.

وقال عبدالباسط: «المعسكر جيد خاصة أن كافة المتطلبات من ملاعب وجم متوفرة وهو ما مكن الجهاز الفني بقيادة المدرب المكسيكي خافيير أجيري من القيام بعمله على أفضل شكل، والهدف الذي يسعى له الجهاز الفني خلال هذه الفترة هو رفع معدل اللياقة البدنية عند اللاعبين ومعالجة وتطوير الأداء بشكل تدريجي وتحسين مستويات اللاعبين وتعزيز الانسجام حتى يتم تجهيز فريق من صفين يكون قادراً على خوض غمار منافسات الموسم الجديد الذي يتطلع الوحدة فيه للعودة من جديد إلى منصات التتويج».

وأشاد عبدالباسط باللاعبين وانضباطهم الكبير داخل وخارج الملعب والتزامهم الكبير بالبرنامج الذي وضعه المدرب، والفريق يجد اهتماماً ورعاية ومتابعة دائمة من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وأحمد الرميثي رئيس شركة كرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة، فالجميع حريصون على توفير كافة سبل النجاح للفريق، وهذا ما يمنحنا الدافع لتقديم موسم يليق باسم الوحدة وتطلعات إدارة النادي وجمهوره.

كما أشاد بالمتابعة الجماهيرية الكبيرة التي وجدها العنابي في معسكر ألمانيا وشكر الجمهور الذي حرص على التواجد في مباريات الفريق في المعسكر وشجع اللاعبين مؤكدا أن هذا يمنح اللاعبين الثقة ويزيد من عزيمتهم للعودة بالفريق إلى مكانه الطبيعي كمنافس قوي على جميع البطولات.

وأشار إلى أن المباريات الودية تسير حسب البرنامج الذي طلبه المدرب من حيث تدرجها، وذكر أن الهدف الأساسي منها هو تحقيق مكاسب على الصعيد البدني والفني، وليس النتائج، كما أن المعسكر يمنح المدرب فرصة أفضل للتعرف أكثر على قدرات جميع اللاعبين واختيار التوليفة المناسبة، وأوضح أن «أجواء المعسكر إيجابية وأن التحضيرات في هذه المرحلة تمثل أساساً جيداً لموسم طويل وقوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا