• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دروس من تحت الصفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

شاهدت برنامجاً حول طائر البطريق في «ناشيونال جيوجرافيك»، حيث تذهب الأنثى للصيد، بينما يتجمع الذكور حول البيض لغايات منحه الحرارة المناسبة للتفقيس، وهي مهمة شاقة وعسيرة تجري في ظل أجواء بالغة البرودة، حتى على البطريق، ابن القطب الجنوبي، الذي يحيا ويموت على الجليد.

يُشكل الذكور دوائر متتابعة عملاقة حول البيوض، حيث قد يشكل الدائرة الأولى، أربعة أنفار تلتصق البيوض، ثم دائرة قد تكون من ثمانية، ثم تليها دائرة أكبر، وهكذا تكبر الدوائر على شكل متوالية هندسية، حتى تشمل جميع ذكور المجموعة.

لكن جميع البطاريق المشاركة في الدائرة العملاقة الأخيرة، سوف تتعرّض لبرد شديد قارس وقارض، وقد تموت جراء ذلك، لكن مجتمع البطريق المتكافل لا يمكن أن يسمح بهذه النتيجة، لذلك عرف البطريق الطريقة السليمة لتجنب هلاك أبناء الدائرة الأبعد، بتطبيق أسلوب يضمن العدالة الاجتماعية الكاملة والشاملة.

لاحظت كاميرا الـ «ناشيونال جيوجرافيك»، أن حركة ما تحصل في الدائرة البطريقية، تشبه الحركة «التكتونية» للصفائح الأرضية، وهي حركة موقوتة على الساعة البيولوجية لطائر البطريق، حيث يتم تبديل المواقع كل فترة من أول دائرة حتى الأخيرة.

يتم أولاً استبدال الأربعة في الدائرة الأولى بما يليها، ثم يتم توزيع هذه الدوائر، بحيث يحصل كل فرد من أفراد المجموعة على دوره في الوقوف في كل دائرة، من الأولى «الأكثر دفئاً» حتى الأخيرة «الأشد برودة».... ويستمر ذلك في دقة تامة، حتى يتم تفقيس البيض. وتخرج الأجيال الجديدة للحياة.

لا بل إنه، وبعد تفقيس البيض، وخروج الأجيال الجديدة من البطاريق إلى الحياة، تقوم الذكور بوضع أقدام البطاريق الصغيرة فوق أقدامها والسير، حتى لا تتضرر أقدام الصغار الهشَّة من برودة الثلج،؟ ويستمر هذا الأمر عدة أيام حتى يقوى الصغير على الوقوف على الثلج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا