• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

محمد بن ثعلوب: قمة الإنجاز «صناعة وطنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد)- أكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والقطب العيناوي، أن المنتخب كلن على قدر التحدي خلال مشاركته في بطولة الخليج الـ 21 التي احتضنتها بنجاح مملكة البحرين الشقيقة، بعد أن تحقق الحلم بقيادة وطنية، ممثلة في المدرب الوطني مهدي علي، وكفاءات شابة تمثل عنوان الفرح والمستقبل، واستحقت الفوز باللقب الذهبي بكل جدارة واقتدار ودون هزيمة، ما يؤكد ميلاد فجر جديد لكرة الإمارات التي استحقت لقب البطولة، ولقب الفريق المثالي ونالت لقب أفضل لاعب الذي فاز به الموهوب عمر عبدالرحمن، وهداف البطولة الذي أحرزه أحمد خليل، ما يؤكد حصول الأبيض الإماراتي على كافه ألقاب خليجي 21 دون استثناء، بالرغم من نجومية حارس مرمانا الأمين علي خصيف.

وأضاف أن استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله للفريق، بعد ساعات من انتهاء الملحمة التاريخية وقبل أن يجف عرق اللاعبين يمثل الكثير لشباب الإمارات الذين استحقوا هذا التكريم الغالي بمصافحة قائد مسيرتنا، تقديرا للإنجاز الذي تحقق من أبنائه لاعبي منتخبنا الوطني لكرة القدم وجهازيهم الفني والإداري، حيث أثبت شباب الإمارات في خليجي 21 التي اختتمت أمس الأول أنهم على قدر التحدي، كما حدث في ختام خليجي 18 في عاصمتنا الحبيبة أبوظبي.

وقال قطب نادي العين محمد بن ثعلوب الدرعي، إن ما حققه شباب الإمارات جدير بالاهتمام والتقدير والتكريم الذي حظي به من القيادة الرشيدة، ومن كافة المسؤولين على مستوى الدولة عقب تلك المشاركة الاستثنائية التي تمثل الكثير لكرة الإمارات، ما يتطلب الاهتمام بتلك الكوكبة المخلصة من اللاعبين الصاعدين الذين ينتظرهم مستقبل كبير بقليل من الصقل والاحتكاك تحت قيادة مدربهم الوطني الكفء مهدي علي الذي قدم نموذجا رائعا للكادر الوطني الذي يحظى باهتمام المسؤولين، ما يؤكد عمق الاهتمام الذي يجده قطاع الشباب والرياضة بصفة عامة وكرة القدم على وجه الخصوص، من تقدير ودعم ورعاية من أعلى المستويات على مستوى الدولة تطلعا للحصاد الكبير على كافه المستويات الإقليمية والدولية.

واختتم ابن ثعلوب مؤكداً أن ما حققه شباب الإمارات خلال البطولة يعكس العمل الكبير الذي تحقق بفضل جهود تلك الكوكبة الرائعة من اللاعبين والتي صالت وجالت، وقدمت لوحات الفرح بطول المستطيل الأخضر على امتداد مباريات البطولة إبهارا وإعجابا، وقد اكتمل الفرح بالفوز بكأس البطولة ومصافحة الوالد القائد بعد ساعات قليلة من انتهاء المباراة الختامية في مشوار البطولة، والذي يمثل التكريم الحقيقي لشباب الإمارات الذي ينتظره مشوار طويل للمحافظة على تلك الإنجازات المتوالية على كافة المستويات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا