• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

«داعش» يهاجم بلدة كردية في ريف حلب

«النصرة» تخطف 8 من فصيل سوري تدرب في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن «جبهة النصرة» خطفت 8 عناصر من فرقة سورية مقاتلة بينهم قائد الفرقة، كانوا تلقوا تدريبات في تركيا، وانتقلوا مؤخرا إلى سوريا للمشاركة في عملية عسكرية ضد تنظيم «داعش»، في ضربة لخطة واشنطن الرامية إلى تدريب مقاتلين وتسليحهم لمحاربة التنظيم المتشدد. وهاجم «داعش» بشكل مفاجئ موقعا للأكراد في بلدة صرين في ريف حلب الشمالي التي انسحب منها قبل يومين، واشتبك مع الأكراد قبل أن يضطر للانسحاب مما أسفر عن مقتل 10 أكراد و8 دواعش، في حين تضاربت الأنباء حول مصير سمير القنطار قائد عمليات «حزب الله» اللبناني في الجولان، بعد ضربة إسرائيلية قبل يومين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عناصر من «جبهة النصرة» خطفوا قائد الفرقة 30 العقيد المنشق نديم الحسن برفقة 7 عناصر من الفرقة بينهم القيادي فرحان الجاسم، أثناء عودتهم من اجتماع في مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي إلى مقرهم في قرية المالكية القريبة.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن «هؤلاء جزء من مجموعة من 54 مقاتلا كانوا دخلوا سوريا قبل حوالي أسبوعين إثر انتهاء تدريبهم على يد مدربين غربيين في تركيا، وقد استقروا في المالكية ومعهم 30 عربة رباعية الدفع مزودة رشاشات متوسطة وأسلحة أميركية وكميات من الذخيرة».

وقال إن اجتماع إعزاز كان مخصصا «للتنسيق مع فصائل أخرى للبدء بعملية عسكرية ضد تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي الشرقي». وذكر أن عملية الخطف تمت على حاجز لـ«جبهة النصرة» عند مفرق سجو قرب إعزاز.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي بيانا صادرا عن الفرقة 30 جاء فيه «استنكرت قيادة الفرقة قيام عناصر تابعة لجبهة النصرة بخطف العقيد نديم الحسن قائد الفرقة 30 ورفاقه في ريف حلب الشمالي». وطالبت «جبهة النصرة بإطلاق المخطوفين بأقصى سرعة، حقنا لدماء المسلمين وحرصا على وحدة الصف وعدم إضعاف الجبهات بنزاعات جانبية بين أخوة الصف الواحد». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا