• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دعوة المرضى لتخسيس أوزانهم قبل العملية

العيادة الذكية لصحة دبي تناقش «جراحات السمنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

حذرت العيادة الذكية من مخاطر عمليات ربط المعدة أو ما تعرف بالحلقة

دبي (الاتحاد): ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي، أمس مواضيع السمنة وعمليات علاجها بشكل عام كعملية قص المعدة (تكميم المعدة)، وعملية تحويل المسار، والتي تعد من أكثر العمليات انتشاراً في العالم لمحاربة السمنة، وما ينجم عنها من أمراض خطيرة ومزمنة كالسكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول. وذكر الأطباء المشاركون في العيادة أن الشخص السمين، الذي يعاني من زيادة الوزن المصاحبة لأمراض أخرى، كالسكر أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع في معدل الكولسترول، يمكنه إجراء العملية إذا كانت كتلة جسمه المعتمدة على حساب الطول والوزن تصل إلى خمس وثلاثين، أما الشخص الذي يعاني من السمنة، دون أن يصاحبها الأمراض المذكورة آنفاً، فإن المعدل العالمي المعتمد لإجراء هذه العمليات هو أربعون لكتلة جسمه. من جهة أخرى شدد الأطباء على أن يقوم المرضى بتخسيس أوزانهم قبل العملية، لأن تخفيف الدهون والشحوم في البطن وتصغير الكبد تساهم بشكل كبير في تسهيل العمليات الجراحية والتقليل من المضاعفات التي قد تترتب عليها بعد العملية، حيث تلزم الهيئة المرضى برجيم البروتينات والذي يستمر أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قبل العملية. ولفت الأطباء في العيادة الذكية إلى أن عمليات قص المعدة يتم من خلالها اجتزاء المعدة بنسب مختلفة، حسب حالة المريض، تصل في بعض الحالات إلى اجتزاء نسبة 70% من المعدة، ويصبح حجم المعدة المتبقي في الجسم بعد العملية بحجم الأصبع، وطولها نحو 20 سم، ومن فوائد هذه العملية تحسين نسبة الكوليسترول وفقدان الوزن، مما يؤدي إلى الوصول إلى نوعية حياة أفضل. من جهة أخرى استعرضت العيادة عمليات تحويل مسار المعدة والتي تعرف عالمياً بعمليات تحوير المعدة، وهي الجراحات المصممة للحد من تناول كميات كبيرة من الطعام بالإضافة لتقليل كمية الطعام الممتص، وقد تم تطوير عمليات تحويل المعدة لتصبح عمليات تحويل المعدة المختصرة بالمنظار، والتي تستخدم فيها المناظير من خلال أربع إلى خمس فتحات في بطن المريض، لتصبح فعالة جداً في تنزيل الوزن وتقلل من احتمال التأثيرات الجانبية الخطيرة لمثل هذه العمليات. وحذرت العيادة الذكية من مخاطر عمليات ربط المعدة أو ما تعرف بالحلقة، لما لها من نتائج ومضاعفات قد تودي بحياة الأشخاص في بعض الأحيان أو تقوم بإتلاف أجهزة الجسم، وذكر أطباء العيادة بأن الهيئة لا تقوم بعمليات الربط بتاتا في أي من عيادات السمنة في مستشفياتها. ونصح الأطباء بتوعية أولياء الأمور وبالاهتمام بالأطفال وتخطي السمنة المفرطة بالتمارين الرياضية والطعام الحصي المتكامل لتجنب أي من العمليات الجراحية في المستقبل، وذكر الأطباء بأنه هناك ممارسات ودراسات تتيح إجراء مثل هذه العمليات للأطفال مستقبلاً، حيث إنه في الوقت الحالي لا يسمح لمن هم دون الثمانية عشر ولمن تجاوز الخامسة والستين عاماً بإجرائها مع بعض الاستثناءات حسب الحالة. شارك في العيادة كل من الدكتور زيد عبدالعزيز المازمي استشاري قسم الجراحة والمعدة بمستشفى دبي، والدكتورة فرح إبراهيم اختصاصية الجراحة من مستشفى دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض