• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أعضاؤها قاموا بزيارة مرضى الثلاسيميا

«بسمة شفاء».. تضفي روح المرح على وجوه أطفال الإمارات بكوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 فبراير 2016

أبوظبي، سيؤول (الاتحاد)

قام أعضاء مبادرة «بسمة شفاء» بزيارة إلى عدد من المرضى من أبناء الإمارات في مستشفيات كوريا الجنوبية لتخفيف آلامهم ورسم البسمة على شفاههم.

وأشاد أعضاء المبادرة برعاية حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان نائب الرئيس الأعلى لمؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، لهذا العمل الإنساني النبيل لخدمة أبناء الإمارات وإيجاد السبل العلاجية لهم في أرقى مستشفيات كوريا الجنوبية.

وشهد عبدالله خلفان الرميثي سفير الدولة في كوريا الجنوبية والسيد سعيد الزعابي نائب رئيس البعثة والعقيد ركن مهندس سعيد النقبي الملحق العسكري، إطلاق هذه المبادرة التي استهدفت 20 طفلاً إماراتياً يتلقون العلاج في مستشفى سانت ميري لمرضى الثلاسيميا في العاصمة الكورية سيؤول، بحضور أعضائها الإعلاميين وهم منال أحمد سفيرة الثلاسيميا، والإعلامي البارز في مجال وسائل التواصل الاجتماعي منذر المزكي وإبراهيم الذهلي ناشر ورئيس مجلة أسفار.

وتهدف المبادرة لإضفاء روح المرح على هذه الفئة ومحاولة تخفيف معاناتهم ورسم البسمة وإعادة الأمل لهم. كما تم تقديم الهدايا والورود لهم وسط أجواء احتفالية نالت إعجابهم.

وبهذه المناسبة قالت سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان «إن المبادرة تهدف إلى إحياء الأعمال الخيرية المختلفة التي كان يقوم بها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإعلاء القيم الإنسانية المجتمعية والتوعية بأهمية العمل الإنساني في تحقيق التلاحم بين فئات المجتمع المختلفة».

وأكدت سموها حرص القيادة الرشيدة على توفير الإمكانات كافة لأطفال الثلاسيميا ورعايتهم الرعاية الكاملة وتوفير فرص التعليم والخدمات المتميزة لهم.

وقال السفير عبدالله خلفان الرميثي، إن المبادرة تهدف إلى مشاركة المرضى والعمل على تخفيف معاناتهم وتشجيعهم على مقاومة المرض، موضحا أن هذه المبادرة جاءت لتؤكد أهمية تعزيز التواصل المجتمعي لدى الأجيال القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا