• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

«الخارجية» وبعثات الدولة تحيي «يوم الشهيد»

عبدالله بن زايد: صرح الاتحاد يزداد قوة بشهدائه وتشتد عزيمته بأبطاله وأبنائه

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

أبوظبي (وام)

أحيت وزارة الخارجية والتعاون الدولي والبعثات التمثيلية للدولة في الخارج، ذكرى يوم الشهيد، وذلك تخليداً لتضحيات وعطاء شهداء الدولة البواسل الذين ضحّوا بأرواحهم من أجل إعلاء راية الوطن.

يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون يوم 30 نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، يتم فيه التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز ببطولات الشهداء، وتجديد مواثيق الولاء والانتماء للوطن الغالي، وبذل الروح من أجله ليبقى شامخاً في المواقف والظروف والأوقات كافة.

وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ألقى أمس الأول كلمة بمناسبتي يوم الشهيد واليوم الوطني الـ 46 قال فيها: «يعتبر الثلاثون من شهر نوفمبر علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات، نستذكر فيه ما قدمه أبناؤنا الشهداء من تضحيات وفاء لوطنهم وأمتهم، وإن صرح الاتحاد يزداد قوة بشهدائه وتشتد عزيمته بأبطاله وأبنائه».

واصفاً سموه يوم الـ 30 من شهر نوفمبر بأنه علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات، نستذكر فيه ما قدمه أبناؤنا الشهداء من تضحيات وفاء لوطنهم وأمتهم.

وفي إطار هذه المناسبة الوطنية، نفذ موظفو وزارة الخارجية والتعاون الدولي ومنتسبوها أمس الأول «دقيقة الدعاء الصامت»، متضرعين إلى الله العلي القدير أن يتغمد أرواح الشهداء بالرحمة والمغفرة.

كما تم تنكيس الأعلام على مبنى وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وبعثات الدولة التمثيلية كافة في الخارج، أمس الأول، في الفترة من الثامنة صباحاً وحتى الـ 11 والنصف صباحاً، وذلك تقديراً وإجلالاً لتضحيات شهداء الوطن الأبرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا